روابط للدخول

تباين الآراء حول الاتفاقية الاستراتيجية التي وقعت بين الحزبين الکردستانيين الرئيسيين


عبد الحميد زيباري – أربيل

اختلفت الأحزاب السياسية الكردستانية حول الاتفاقية الاستراتيجية التي وقعت بين الحزبين الرئيسيين في إقليم كردستان العراق، وهما الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال طالباني والحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني.

فترى بعض الأحزاب الكردستانية أن هذه الاتفاقية تقليص للعملية الديمقراطية في الإقليم في حين ترى أحزاب أخرى أنها ستعزز النظم المؤسساتية في الإقليم وتعيد الثقة إلى الحزبين الحاكمين في الإقليم اللذين دخلا في أعوام التعسينات في حرب داخلية.

إذاعة العراق الحر استطلعت آراء بعض القادة السياسيين للأحزاب الكردستانية حول هذه الاتقافية. وهذا أولا غفور مخموري، رئيس حزب الحرکة القومية الديمقراطية الکردستانية، يعتقد أن هذه الاتفاقية تضييق للحريات السياسية في كردستان ويضيف قائلا:
"من خلال ما لاحظناه في الاتفاقية الموقعة بين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني نشعر بوجود تضيق الحرية السياسية ونتمنى أن لا ينتهج الحزبان هذا النهج وأن يستطيعا توسيع هذا الإطار وأن تكون الاتفاقية عاملا لجمع كافة الأحزاب الأخرى وتوقيع ميثاق شرف. وبهذه الصورة سيكون أفضل أن تکوت قد اقتصرت في إطار الحزبين فقط لأننا نحن بحاجة إلى طاقات كل الأحزاب الكردستانية."
وفي رده على سؤال لإذاعة العراق الحر حول دور الأحزاب المعارضة في الإقليم أجاب قائلا:
"لعدم وجود قانون ينظم عمل المعارضة وأيضا عقلية القيادة السياسية الكردية لا تقبل بوجود المعارضة في البلاد وهذه أكبر مشكلة لأنه في حال عدم وجود قانون يحمي حقوق المعارضة فلن تكون هناك معارضة."
ويضيف قائلا:
"جميع مجالات الحياة بيد الحزبين الحاكمين، فيستطيعان خلق آلاف المشاكل للأحزاب الأخرى وعدم السماح لها بالعمل لأن كل شيء لدينا بحسب المزاج وليست هناك قوانين أو أسس. وهذه مشكلة نعاني منها، ولهذا نرى من الصعب تأسيس المعارضة مع وجود هذه العقلية التي تنظم العمل السياسي في البلاد."

فيما يعتقد ديلمان آميدي عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكردستاني أن هذه الاتفاقية تحتوي على إيجابيات وسلبيات ويتابع حديثه قائلا:
[[....]]

بينما يرى كرخي نجم الدين ألتي بارماك رئيس الحركة الديمقراطية التركمانية في كردستان حاجة الإقليم إلى مثل هذه الاتفاقيات ويرى أيضا من حق الأحزاب الدخول في تحالفات، ويضيف:
[[....]]

وتنص الاتفاقية الجديدة الموقعة بين الحزبين الكرديين الرئيسيين في الإقليم، الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني، على توحيد المواقف والدخول في العملية السياسية في العراق وفي إقليم كردستان بالشراكة، ومن بينها الدخول في الانتخابات القادمة وكذلك في إقامة التحالفات مع الأحزاب العراقية أو موقفهم مع دول الجوار العراقي.

على صلة

XS
SM
MD
LG