روابط للدخول

سياسيون عراقيون يعتبرون اللجنة الأمنية المشتركة خطوة مهمة وستخفف الكثير من التوترات والأتهامات المتبادلة بين الجانبين الأميركي والأيراني.


ليث احمد - بغداد

تمخض الأجتماع الثاني للقاء الأمريكي الأيراني بأنشاء لجنة امنية مشتركة اثارت ردود افعال متباينة لدى الكتل السياسية..القيادي في ألأئتلاف العراقي الموحد الدكتور (علي الأديب)اعتبرها خطوة مهمة وستخفف الكثير من التوترات والأتهامات المتبادلة بين الجانبين الأميركي والأيراني..من ناحيته اشار عضو التحالف الكردستاني(عبد الباري زيباري) ان مشاركة العراق في هذه اللجنة قد يعطيها مزيدا من الفاعلية فضلا عن ان تبادل المعلومات سيكون من اهم مرتكزات عمل اللجنة الأمنية المشتركة..

على صلة

XS
SM
MD
LG