روابط للدخول

مدى ترسخ ثقافة المجتمع المدني حاليا في العراق


نبيل الحيدري – بغداد

شاع مصطلح منظمات المجتمع المدني بعد أحداث التغيير في 2003 بقوة، وتعددت وتنوعت التخصصات والاهتمامات التي تبنتها آلاف المنظمات التي أنشئت بعد ذلك التاريخ وفي أغلب المدن العراقية.
لكن مؤشر النجاح والاستمرار بدأ بالانخفاض تدريجياً تبعاً لعوامل عدة ليس آخرها التمويل، وجدية القصد، وثقة الجمهور بها، ورصانة البرامج المعلنة.
(عبد العزيز الجربا) مسؤول منظمة التحرير في الموصل يتناول قرب المواطن من هذه المنظمات:
[[….]]
قليل من التشكيلات المدنية صمدت وتحاول تحقيق برامجها اليوم، فعلى صعيد التعامل مع المرأة تقول (خولة النعيمي) من منظمة فينوس أن هناك سعياً للوصول إلى المرأة لكنه ليس متاحا بنفس النسبة في كل المدن العراقية:
[[….]]
مفهوم النشاط المدني حقق حضوراً محدوداً على مستوى الوعي المجتمعي كما يقول (إسماعيل داوود) من مركز المسلة لتنمية الموارد البشرية:
[[….]]
ويبدو أن عدم وضوح دور منظمات المجتمع المدني يمتد إلى مؤسسات الدولة ومجالس المحافظات والبلديات، كما يكشف ذلك (عبد العزيز الجربا):
[[….]]
ويؤكــد ذلك أيضاً (دانا حسن محمد) مسؤول إحدى المنظمات الناشطة في السليمانية. ويرى أن الدولة معرقلة أحياناً:
[[….]]

على صلة

XS
SM
MD
LG