روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية .. السبت 28 تموز


حازم مبيضين – عمّان

من عناوين الصحف الأردنية:
** حكومة المالكي تنتقد بشدة (جبهة التوافق)
** واشنطن تبدي خيبة أملها من دور السعودية في العراق
** المفوضية العليا للاجئين تدين إبعاد 135 عراقيا من تركيا
** طالباني يطلب من ألمانيا مشاركة أكبر في كردستان
** توجه لإلغاء "شرط الإقامة" لقبول الطلبة العراقيين في المدارس الحكومية

وإلى التفاصيل حيث تقول صحيفة الغد إن الحكومة تعتزم إلغاء شرط الحصول على الإقامة لقبول الطلبة العراقيين في مدارس وزارة التربية والتعليم، في خطوة تستهدف فتح أبواب المدارس الحكومية أمام هؤلاء الطلبة اعتبارا من العام الدارسي المقبل. ويقدر عدد الطلبة العراقيين الذين من المتوقع أن يشملهم القرار الحكومي زهاء 14 ألف طالب وطالبة في المرحلتين الأساسية والثانوية. وتأتي هذه الخطوة ضمن عدة خطوات اتخذتها الحكومة أخيرا للتسهيل على العراقيين المقيمين في المملكة.

وتقول صحيفة الدستور إن الوفد العراقي لاجتماع الدول المضيفة للعراقيين الذي عقد في عمان، تلقى اتصالا هاتفيا من حكومته خلال استراحة الافتتاح حمل توجيهات للتأكيد على التزام العراق بدفع مبلغ 25 مليون دولار للدول المضيفة كان تعهد به خلال مؤتمر جنيف نيسان الماضي، وأن الاتصال حمل توجيهات بالالتزام بالمزيد إن تطلب الأمر ذلك.

وإلى التعليقات حيث تقول افتتاحية صحيفة الرأي إن العراق أمام مفترق طرق حقيقي بعد أن اتضحت الأمور وانكشف المشهد عن حقائق ساطعة لم يعد بمقدور أحد مهما امتلك من قدرات أو زعم بحكمة أن ينكرها وهي أن العراقيين محكومون بالتوافق وأن لا سبيل للإبقاء على صيغة المحاصصة الطائفية والمذهبية والعرقية بل لا بد من مشاركة الجميع على قاعدة تكافؤ الفرص وحق العراقيين في الاختيار الحر لممثليهم إذا ما أريد بناء عراق ديمقراطي وتعددي، تحترم فيه حقوق الإنسان ويسود فيه القانون وينعم شعبه بالحرية، لأن البديل خطير ومأساوي وكارثي.

وفي العرب اليوم يقول طاهر العدوان إنه في كل مرة يسمع فيها قصة عن الأساتذة العراقيين الذين يتم الاستغناء عنهم في الجامعات الأردنية يشعر بالامتعاض وبؤس التقدير الذي يدفع ببعض المسؤولين في الجامعات إلى عدم استغلال هذا الكنز الثمين من المعرفة والعلم الذي يمثله قطاع واسع من أساتذة وعلماء وشيوخ المفكرين العراقيين الذين أجبرتهم ظروف بلدهم القاهرة على الانتقال إلى الأردن، وهم لم يعتبروه يوما أرض هجرة أو منفى إنما وطنهم الثاني.

على صلة

XS
SM
MD
LG