روابط للدخول

ساسة مسيحيون يؤكدون خطورة التهديدات التي توجه للعوائل المسيحية لطردهم من العراق


عبد الحميد زيباري – أربيل

قال سياسيون مسيحيون بأنهم يتعرضون إلى إبادة جماعية من خلال تعرضهم إلى التهديدات من قبل الجماعات المصنفة على الإرهاب بترك مناطقهم في المدن العراقية الرئيسية كبغداد والموصل والبصرة.
ونزحت أعداد كبيرة من العوائل المسيحية في مناطق وسط وجنوب العراق إلى دول الجوار أو إقليم كردستان العراق بسبب سوء الأوضاع الأمنية في تلك المناطق.
وفي حديث مع إذاعة العراق الحر قال روميو هكاري سكرتير حركة (بيث نهرين) الديمقراطي الآشوري وعضو المجلس الوطني لكردستان العراق عن الكتلة المسيحية إنهم قدموا طلبا إلى رئاسة البرلمان بعقد جلسة خاصة لبحث أوضاع المسيحيين في العراق.
وأكد بأنهم يتعرضون إلى طرد جماعي من العراق، وأضاف قائلا:
[[….]]
إلى ذلك أوضح شمائيل نينو عضو المكتب السياسي للحركة الديمقراطية الآشورية أن استهداف المسيحيين في العراق وراءه أسباب سياسية، وقال في حديث مع إذاعة العراق الحر:
[[….]]
واعتبر نينو الذي تولى مسوؤلية تنظيمات الحركة الآشورية لمدة أربع سنوات في بغداد أن المسيحيين يشكلون الحلقة الأضعف في التكوين العراقي وهذا أدى إلی الاعتداء عليهم وإجبارهم على ترك مناطقهم، وأضاف:
[[….]]
وأشار نينو إلى محاولاتهم المستمرة للتخفيف عن معاناة النازحيين، وأضاف:
[[….]]
وتلجأ العائلات المسيحية إلى مناطق سهل نينوى أو مدن إقليم كردستان العراق أو دول الجوار العراقي مثل سوريا والأدرن بحثا عن الأمان والاستقرار:
[[….]]

على صلة

XS
SM
MD
LG