روابط للدخول

وزيرا الخارجية الأردني والمصري يزوران إسرائيل


حازم مبيضين - عمان

بدأ وزيرا الخارجية الأردني عبد الإله الخطيب والمصري أحمد أبو الغيط اليوم الأربعاء زيارة إلى إسرائيل للترويج للمبادرة العربية للسلام باسم جامعة الدول العربية. وأجری الوزيران محادثات مع الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريس والزعيم المعارض بنيامين نتنياهو، وسيلتقيان رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت ووزيري الخارجية والدفاع .
وكانت الجامعة العربية كلفت مصر والأردن التحرك في محاولة لإقناع المسؤولين الإسرائيليين بقبول المبادرة التي اقترحتها السعودية وصودق عليها في قمة بيروت ثم تم تفعيلها في قمة الرياض في آذار الماضي.
وتنص المبادرة على تطبيع الدول العربية علاقاتها مع إسرائيل مقابل انسحابها من الأراضي العربية المحتلة عام 1967 وقيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية وتسوية مسألة اللاجئين الفلسطينيين. ورأت إسرائيل في تلك المبادرة عناصر إيجابية لكنها رفضتها في صيغتها الحالية لأنها تتحدث عن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين.
إذاعة العراق الحر سألت الصحفي والمحلل السياسي غيث الطراونه عن إمكانية نجاح الزيارة فقال:
[[….]]
زيارة الوزيرين تأتي في وقت يجتمع فيه العاهل الأردني بالرئيس الأميركي جورج بوش داعيا الولايات المتحدة إلى تكثيف جهودها خلال المرحلة المقبلة خصوصا بعد دعوة بوش مؤخرا لعقد لقاء دولي للنظر في سبل المضي قدما في العملية السلمية، مشددا على ضرورة تحقيق تقدم حقيقي وملموس في عملية سلام الشرق الأوسط وبما يلبي تطلعات شعوب المنطقة في العيش بأمن واستقرار، ومؤكدا أن مبادرة السلام العربية أثبتت بوضوح نوايا العرب الحقيقية في السلام والتعايش مع إسرائيل. كما أكد مسؤولية إسرائيل في اتخاذ خطوات تعزز أجواء الثقة خلال المرحلة المقبلة بما يشمل وقف كافة الأنشطة الاستيطانية.

على صلة

XS
SM
MD
LG