روابط للدخول

الصحف المصرية عن الشأن العراقي .. الأربعاء 25 ‏تموز‏


أحمد رجب – القاهرة

قالت صحيفة الأهرام إن تقارير أميركية كشفت عن انتهاء القادة العسكريين الأميركيين من وضع معالم خطة عسكرية جديدة بشأن العراق تتضمن بقاء القوات الأميركية في العراق لمدة عامين قادمين،‏ وذلك في الوقت الذي اتفقت فيه الولايات المتحدة‏‏ وإيران في الجولة الثانية من محادثاتهما ببغداد أمس الثلاثاء على تشكيل لجنة أمنية مشتركة لبحث سبل وقف العنف في العراق،‏ بينما شهدت مدينة الحلة عملية انتحارية دامية راح ضحيتها ‏95‏ شخصا ما بين قتيل وجريح‏. كما نقلت الأهرام تحذيرات الرئيس الأميركي جورج بوش من أن الانسحاب المبكر من العراق سيزيد مخاطر تعرض الولايات المتحدة لهجوم إرهابي،‏ رافضا ما يقوله البعض من أن الحرب في العراق ليست جزءاً من الحرب على الإرهاب‏.‏ ونقلت الصحيفة المصرية عن بوش قوله إن التفريط في مستقبل العراق لمصلحة تنظيم القاعدة سيكون بمثابة الكارثة على البلاد‏. وأضاف أن تنظيم القاعدة في أي مكان يظل تهديدا كارثيا للعراق‏.‏ وفي غضون ذلك‏،‏ قال السفير الأميركي لدی العراق رايان كروكر إن الدعم الإيراني للميليشيات التي تهدد استقرار العراق تزايد منذ عقد الولايات المتحدة‏‏ وإيران جولة أولى من المحادثات حول أمن العراق في بغداد في مايو / أيار الماضي‏.‏‏

وعلى صعيد آخر قالت صحيفة المساء إن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ووزير الدفاع روبرت غيتس سيتوجهان إلى الشرق الأوسط في 30 يوليو / تموز الجاري في جولة يزوران فيها معا كلا من مصر والسعودية.
وقالت الخارجية في بيان لها إن رايس وغيتس سيتوجهان إلى شرم الشيخ معا حيث يلتقيان بنظرائهما من دول مجلس التعاون الخليجي الست بالإضافة إلى مصر والأردن وهي ما يسمی بـ(مجموعة 6+2). وسيبحث المجتمعون في شرم الشيخ السبل التي يمكن للدول المجاورة للعراق أن تدفع بها قضايا الأمن والاستقرار.

ومن جهتها تهتم الجمهورية بالمباحثات العراقية الإيرانية، ونقلت عن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في الجلسة الافتتاحية للمباحثات قوله إن الإرهاب يضرب كل الطوائف في العراق دون استثناء. كما نقلت الصحيفة عن الرئيس العراقي جلال طالباني دعوته إيران إلى مساعدة العراقيين في استتباب الأمن والاستقرار والتصدي للإرهاب. كما حث إيران على توظيف علاقاتها مع الطوائف العراقية القريبة منها لفرض تهدئة الوضع في العراق. لكن في الموضوع ذاته نقلت المصري اليوم عن شون ماكورماك، المتحدث باسم الخارجية الأميركية، أن واشنطن لم تلحظ أي تغيير محسوس في تعامل طهران فيما يتعلق بالعراق، مضيفا: "ولكننا مع ذلك قررنا الذهاب إلى الاجتماع الثاني".

على صلة

XS
SM
MD
LG