روابط للدخول

الصحف الأردنية عن الشأن العراقي .. السبت 21 تموز


حازم مبيضين – عمّان

من عناوين الصحف الأردنية:
** بوش يهاجم موقف الديمقراطيين من الحرب في العراق
** زيباري: العملية السياسية فـي العراق تشهد انفراجاً
** كروكر: الانسحاب من العراق يوسع نفوذ إيران
** الأمم المتحدة تشيد بإنجازات حكومة المالكي

وإلى التفاصيل حيث تقول صحيفة الدستور إن الأمم المتحدة أعلنت أن الحكومة العراقية أحرزت تقدما في الالتزام بالوعود التي قطعتها تجاه المانحين الدوليين مقابل الحصول على مساعدات في خططها التنموية، مع أن ظهور الأثر الكامل لهذه الأنشطة سيستغرق بعض الوقت. وجاء في البيان أن "الحكومة العراقية أنجزت الكثير مما التزمته في ميادين مراجعة الدستور وإنشاء مفوضية مستقلة للانتخابات وقانون النفط والغاز وقانون الاستثمار وإدارة الموارد العامة وجهود مكافحة الفساد والأمن".

وتقول العرب اليوم إن الرئيس الأمريكي جورج بوش رأى أنه "لا يزال بالإمكان الوصول إلى عراق حر ومستقر"، متهما الديمقراطيين في الكونغرس بعدم دعم الجنود الأمريكيين الذين يقاتلون على الجبهة.

وتنشر الدستور أن محترَف (رمال) للفنون والآداب سيقيم أمسية للقاص العراقي علي السوداني في الساعة السابعة من مساء اليوم السبت لمناسبة صدور كتابه الجديد "مكاتيب عراقية ... من سفر الضحك والوجع". يقدم الكتاب والكاتب للجمهور القاص والروائي عبد الستار ناصر. كذلك سيقوم الرسام العراقي إبراهيم العبدلي برسم لوحة أمام الجمهور مباشرة ينهيها مع نهاية الأمسية، وسيغني المطرب رعد حبيب.

** *** **

ومن تعليقات الكتاب يقول الدكتور مخلد الفاعوري في صحيفة العرب اليوم:
"تجتاح العراق في هذه الأيام موجة مجنونة من العنف آخرها تلك التفجيرات التي ضربت مدينة كركوك فحولت المدينة إلى منطقة كوارث وأدمت جميع ما فيها من سكان سواء كانوا عربا أو تركمانا أو أكرادا. والجميع يدرك خصوصية تلك المدينة العراقية حيث التناحر فيها على أشده بين الفرقاء والجميع يحاول إثبات سيطرته عليها لما فيها من خيرات وثروات نفطية تكاد أن تكون ثلث الاحتياطي النفطي العراقي. إن الوضع في العراق يحتاج إلى مصالحة حقيقية وجادة تأخذ بعين الاعتبار مصالح جميع أبناء الشعب العراقي بعيدا عن الطائفية البغيضة ونظام المحاصصة الطائفي والعرقي وإعادة الاعتبار لكل المؤسسات العريقة في الدولة العراقية،" کما يقول مخلد الفاعوري في صحيفة العرب اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG