روابط للدخول

الصحف المصرية عن الشأن العراقي .. الجمعة 20 تموز


أحمد رجب – القاهرة

تقول صحيفة الأهرام إن نزيف الدماء في صفوف القوات الأمريكية بالعراق تواصل، حيث أعلن الجيش الأمريكي مصرع‏ 8‏ من جنوده في العراق خلال أقل من ‏24‏ ساعة،‏ وبهذا يرتفع عدد قتلی القوات الأمريكية منذ بداية الغزو عام ‏2003‏ إلى‏ 3625‏ جنديا حسب الصحيفة المصرية‏. ‏وفي السياق ذاته،‏ نقلت الأهرام عن وزارة الدفاع البريطانية‏ أن أحد عناصرها قتل في البصرة، لترتفع حصيلة خسائرها منذ مارس / آذار ‏2003‏ إلى نحو ‏157‏ جنديا‏ كما تقول الأهرام.

وعلى الصعيد السياسي، قالت الأهرام إن جبهة الوفاق الوطني أعلنت إنهاء مقاطعتها للبرلمان.‏ وأكد سالم عبد الله المتحدث باسم الجبهة أنهم استأنفوا مشاركتهم في جلسات البرلمان،‏ وذلك بعد مقاطعتهم له الشهر الماضي احتجاجا على عزل محمود المشهداني رئيس البرلمان.

وفيما اعتبرته الجمهورية خطوة مفاجئة، أعلن السناتور هاري ريد زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ أن المجلس لن يقترع على مشروعات القوانين الأخرى العديدة التي اقترحها معارضون جمهوريون معتدلون لإجبار الرئيس الأمريكي على إعادة النظر في سياسته بالعراق. جاءت هذه الخطوة ردا على نجاح الجمهوريين في إفساد مشروع ديمقراطي ببدء الانسحاب من العراق خلال 120 يوما بفارق ثلاثة أصوات فقط عن الأغلبية المطلوبة. ويعني قرار السناتور ريد سد الطريق على إقرار أي تعديلات على مشروع ميزانية الدفاع، وبينها تعديلات بزيادة الرواتب وتحديث المعدات العسكرية. ‏

من جهتها نقلت صحيفة المساء عن نائب المفوض العام للأمم المتحدة لشئون اللاجئين لاري كريك جونستون عن قلقه من أن يفقد جيل كامل من أطفال اللاجئين العراقيين في سوريا فرصته في التعليم. وقالت إن جونستون دعا العائلات العراقية إلى استغلال معظم الفرص التي تقدمها الحكومة السورية لتسجيل أبنائهم في المدارس العامة. وأشار إلى أن آخر عمليات المسح في دمشق أظهرت أن عدداً من الأطفال اللاجئين ليسوا في المدارس حتى الآن، رغم أن الحكومة السورية تسمح لجميع الأطفال العراقيين بالتسجيل في المدارس العامة، موضحاً أن مكتب المفوضية بدمشق يقوم بتقديم الدعم لإعادة تأهيل وبناء المدارس وتقديم الزي المدرسي واللوازم المدرسية. ونقلت الصحيفة المصرية عن جونستون أن زيارته لسوريا التي تعد الأولى من نوعها تأتي في إطار مهمته الرسمية لمتابعة عمليات النزوح من قبل اللاجئين العراقيين في المنطقة والتي وصفها بأنها تشكل مسألة خطيرة إلى حد بعيد.

على صلة

XS
SM
MD
LG