روابط للدخول

السلطات الأردنية تبدأ بحملة تستهدف ضبط العمال الوافدين الذين يعملون من دون تصاريح عمل


حازم مبيضين – عمّان

بدأت في الأردن حملة تستهدف ضبط العمال الوافدين الذين يعملون من دون تصاريح عمل، في خطوة وصفتها مصادر عراقية بأنها تنذر بالتوسع مستهدفة العراقيين الذين لم يتمكن أغلبهم من تجديد مدة إقامتهم.
وقال وزير العمل الأردني إن البلاد ستشهد حملة تفتيشية مكثفة تنفذها وزارته بالتعاون مع الجهات الأمنية لضبط المخالفات وتوقيف وتسفير العمال الوافدين المخالفين للقانون.
ومن جانبه أكد مدير مديرية تفتيش العمل في الوزارة أن الحملة تستهدف العمال من كافة الجنسيات وأن "دور مفتش العمل سيكون ضبط المخالفين في أماكن العمل وتنظيم الضبط المخصص وتسليم المخالفين إلى رجال الأمن لنقلهم إلى المركز الأمني المختص وإرسال الضبط إلى غرفة العمليات لإعداد قرار التسفير"، وأنه يُسمح بإلغاء قرار التسفير في حال وجود أسباب إنسانية.
إذاعة العراق الحر التقت بماجد يوسف وهو رب عمل يمتلك شركة مختصة بأعمال التنظيف:
[[....]]
كما التقينا بعامل عراقي رفض ذكر اسمه كاملا:
[[....]]
ويعيش في الأردن نحو 800 ألف عراقي لم يتمكن أغلبهم من تجديد مدة إقامتهم خلال المدة الماضية، فيما يعاني معظمهم من عدم تجديد جوازاتهم، حيث تحتفظ النسبة الكبيرة منهم بجوازات من نوع S الذي يُنتظر أن يوقف الأردن العمل به مطلع أيلول المقبل.
وكانت دراسة لمركز الدراسات في الجامعة الأردنية حددت عدد العراقيين الحاصلين على تصريح عمل بألف وسبعمائة عراقي فقط من مجمل عدد الذين تم تصويب أوضاع عملهم.

على صلة

XS
SM
MD
LG