روابط للدخول

الصحف المصرية عن الشأن العراقي .. الأحد 15 تموز


أحمد رجب – القاهرة

تقول صحيفة الأهرام إن مصادر مطلعة ذكرت أنه تم العثور علی ثماني جثث لمصريين قـُتلوا في العراق على أيدي ميليشيات مسلحة خلال الشهر الحالي‏،‏ بعضها مجهول الهوية‏.‏ وأشارت المصادر إلى أن الجثث موجودة في مصلحة الطب العدلي ببغداد،‏ وأوضحت أنه تم التعرف على ثلاث منها‏:‏ اثنتان لنجارين لقيا مصرعهما حرقا‏ إثر هجوم استهدف محل عملهما بالكاظمية،‏ والثالثة لشخص يدعى إبراهيم إبراهيم أحمد لقي مصرعه في منطقة البياع منذ يومين،‏ بينما لم يتسنَّ التعرف على هوية الباقين‏.‏ وبالوقت ذاته نقلت الأهرام عن وزارة الداخلية العراقية بدء التحقيق في حادث الاشتباك الذي وقع أمس الأول (أي يوم الجمعة) بين قوة أمريكية وعراقية من ناحية،‏ وأفراد من الشرطة العراقية من ناحية أخرى‏،‏ والذي أسفر عن مقتل ستة من عناصر الشرطة‏‏ وسبعة مسلحين‏.‏

وفي المقابل نقلت الجمهورية عن رئيس وزراء العراق نوري المالكي انتقاده للتقرير المرحلي للبنتاغون الذي قدم إلى الكونغرس حول تطور الوضع في العراق وقال إن كل ما ورد فيه ليس "صحيحا بالكامل" ولم يعالج جميع القضايا بدقة. وقال إن القوات العراقية قادرة على تولي المسئولية الكاملة عن الأمن في أي وقت ترغب فيه القوات الدولية في الانسحاب ولكن هذه القوات تحتاج إلى مزيد من المعدات والتدريب. من ناحية أخري أعلن نواب البرلمان العراقي أنهم ليسوا في عجلة من أمرهم لإصدار قانون النفط دون مناقشة. وأعلِن في البيت الأبيض أن واشنطن لا تستطيع إجبار النواب علی إلغاء إجازاتهم الصيفية كما تقول صحيفة الجمهورية.

ومن جهتها نقلت المصري اليوم عن نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي تحذيراته أن عناصر تنظيم القاعدة بدأوا يهربون إلی الدول المجاورة. وفي الوقت ذاته وعلى مدى يومين تنفرد صحيفة المصري اليوم بنشر تفصيلات حصلت عليها من مصادر أمنية مصرية بضبط تنظيم سري في مصر ينتمي إلى القاعدة، كما كشفت الصحيفة عن هروب قائد التنظيم خالد محمود أحمد إلی قطاع غزة بالأراضي الفلسطينية. وقالت الصحيفة المصرية إن التنظيم يضم ٣٥ فردا من محافظتي بني سويف والقليوبية، وتوجيه أول اتهام لهم من نوعه بالانتماء لتنظيم القاعدة. وذكرت الصحيفة المصرية أن التنظيم الذي تـُحقق مع أعضائه النيابة المصرية حاليا على صلة بتنظيم القاعدة الإرهابي في العراق. ويواجه أعضاء التنظيم تهما بترسيخ أفكار القاعدة، والقيام بأعمال عدائية ضد السائحين الأجانب، استنادا إلى فتوى أسامة بن لادن زعيم التنظيم باستهداف واستحلال المصالح الأمريكية واليهودية في أنحاء العالم، إضافة إلى تهمة تكفير الطائفة المسيحية في مصر وإجازة الاعتداء عليهم، كما كشفت التحقيقات قيام بعض المتهمين في التنظيم، بالاتفاق مع صحفي أردني الجنسية يُدعی فؤاد حسين، بإجراء حوار صحفي مع عدد منهم باعتبارهم قيادة القاعدة في مصر، وذلك في أحد الأماكن بمحافظة بني سويف، على حد ما ذكرت صحيفة المصري اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG