روابط للدخول

أميركا تؤكد دعمها لحكومة المالكي وتركيا تواصل تهديداتها


فارس عمر

اكدت الادارة الاميركية مجددا دعمها لحكومة رئيس الوزراء نوري المالكي داعية الى ضرورة منحها فرصة لتنفيذ برنامجها في مواجهة تحديات كبيرة. واوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية شون ماكورماك في مؤتمر صحفي ان حكومة المالكي حكومة جديدة نسبيا وانها تمارس مهامها في اوضاع بالغة الصعوبة:
"تسعى الحكومة العراقية الى اتخاذ قرارات جذرية تتعلق بمستقبل شعبها ومستقبل بلدها في ظروف صعبة على نحو استثنائي. ولا يعني هذا اننا لا نشجعها على العمل والتقدم الى الامام والتحرك بأقصى سرعة ممكنة لاصدار قوانين تُشكل الأساس لمستقبل العراق. وهي حققت بعض التقدم في هذا الشأن".
واعلن المتحدث باسم الخارجية الاميركية ان نوري المالكي هو الرئيس المنتخب لحكومة العراق لافتا الى ان حكومته ورثت تركة ثقيلة:
"الرئيس [جورج بوش] جعل من الواضح ، ووزيرة الخارجية [كوندوليزا] رايس جعلت من الواضح ، ان المالكي ممثل منتَخَب للشعب العراقي وانه يعمل باسم الشعب العراقي كلِّه ، وهو يفعل ذلك في اوضاع صعبة بشكل استثنائي. فالحكومة العراقية تحاول ان تذلل سنوات طويلة من الانقسام".
واوضح ماكورماك ان الولايات المتحدة تعمل كلَّ ما بوسعها لمساعدة العراق على بناء دعائم نظامه السياسي وان تقدما كبيرا تحقق في اقامة المؤسسات الرئيسية للديمقراطية ، بحسب المسؤول الاميركي.
واشار ماكورماك الى دور رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية واعضاء مجلس الرئاسة في تحقيق المصالحة الوطنية:
"من المؤكد ان رئيس الوزراء المالكي سيقوم بدور مهم في [عملية المصالحة]. ولكن هناك شخصيات مهمة اخرى في النظام السياسي العراقي. هناك الرئيس [جلال] طالباني ونائب الرئيس طارق الهاشمي ، وشخصيات اخرى تقوم بأدوار اساسية في مجلس الرئاسة وتمثل احزابا سياسية وشرائح واسعة من السكان. ويعود الأمر اليهم في ان يلتقوا للتوصل الى التوافقات السياسية الصعبة".
المسؤول الاميركي قال ان لا احد سيحصل على كلِّ ما يريد من هذه التوافقات السياسية ولكن هذه هي طبيعة النظام الديمقراطي ، بحسب تعبيره.

** *** **

قال السفير التركي في الولايات المتحدة نبي سَنسوي ان قادة اقليم كردستان يسلحون مقاتلي حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا لشن هجمات داخل الاراضي التركية. واتهم رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بتوفير ملاذ آمن لحزب العمال الكردستاني التركي. وحذر سنسوي في مؤتمر صحفي في واشنطن من ان انقرة لا تستبعد الرد على ذلك بالطرق العسكرية.
ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن السفير التركي قوله: "لدينا معلومات كافية لإثبات ان قوات بارزاني وان بارزاني نفسه بوصفه زعيما ، في الشمال لا يوفرون ملاذا آمنا للارهابيين والمنظمة الارهابية فحسب بل يقدمون لهم دعما لوجستيا كذلك ـ من مواد غذائية ووسائل اخرى ، واسلحة واعتدة ومتفجرات تستخدمها المنظمات الارهابية في عملياتها" ، بحسب تعبير السفير التركي. واشار الى ان اسلحة ذاتَ منشأ اميركي وُجدت لدى مقاتلي حزب العمال الكردستاني.
وكان العراق حذر من ان تركيا حشدت نحو مئة واربعين الف جندي على حدودها مع العراق. واكد السفير التركي وجود تحركات عسكرية على الحدود مع العراق لكنه اعتبر ان هذه التحركات تأتي في اطار اجراءات احترازية عادية تُتخذ داخل الحدود التركية ، بحسب سَنسوي.
في هذا السياق اشارت الصحافية التركية لالة ساري ابراهيم اوغلو الى ان تلويح تركيا باجتياح الاراضي العراقية في اقليم كردستان يُراد به توجيه رسالة الى اطراف متعددة:
"فيما يتعلق بالحزب الحاكم وصانعي القرارات، فإن الهدف من فكرة احتمال إرسال تركيا جنودها إلى داخل شمال العراق، والتأكيد على ذلك بين فترة وأخرى، هو إرسال إشارات إلى كل من رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، والأكراد العراقيين، والحكومة العراقية، والولايات المتحدة. ليس لديّ أدنى شك في ذلك."
السفير التركي قال ان القيادة التركية على وشك ان ينفد صبرها بشان الوضع ، على حد تعبيره.

** *** **

نفت مصادر المنتخب العراقي في العاصمة التايلاندية بانكوك يوم الخميس وجود خصومة بين كابتن المنتخب يونس محمود ولاعب خط الوسط الرئيسي هوار ملا محمد. وكان المشاهدون في انحاء العالم رأوا هوار يوجه نطحة الى يونس في الدقائق الاخيرة من مباراة الافتتاح في بطولة كأس آسيا ضد تايلاند التي انتهت بالتعادل بهدف لكل منهما.
هوار والمدرب البرازيلي جورفان فييرا اكدا ان لا شيء يعكر المزاج العام في صفوف المنتخب العراقي عشية لقائه الحاسم مع استرليا يوم الجمعة ضمن المجموعة الاولى. وقال هوار ان النطحة كانت فورة غضب مؤكدا تجاوزهما الحادثة تماما. ونقلت وكالة فرانس برس عن هوار قوله ان "الحادثة اصبحت من الماضي" مشيرا الى انه ويونس يتشاطران غرفة واحدة وانهما من اقرب الاصدقاء.
وتابع هوار ان هذه امور تحصل في ملاعب كرة القدم معترفا بأنه ربما بالغ بعض الشيء. واوضح "ان حماستي للخروج فائزا كانت السبب في ذلك". واكد انه لم يقصد القيام بذلك "لكن الاعلام ضخم الامور للأسف الشديد" ، بحسب تعبير هوار.
المدرب فييرا اعلن "ان لا مشكلة على الاطلاق بين هوار ويونس وإلا لما بقيا يتقاسمان غرفة واحدة". وتابع: "صدقوني ان المشكلة أخذت اكبر من حجمها".
في غضون ذلك صدرت توجيهات الى المنتخب الاسترالي بتكثيف تدريباته استعدادا للقاء المنتخب العراقي. وكان المنتخب الاسترالي لاقى صعوبة في التكيف مع ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة وتبدى ذلك خلال مباراته مع عُمان التي انتهت هي ايضا بالتعادل بهدف لكل منهما. ولتحسين لياقة المنتخب قرر المدرب غراهام ارنولد تغيير اوقات التدريب من اواخر العصر عندما تنخفض حرارة الجو الى ساعات النهار حين تكون الحرارة على اشدها. وتوقع المدرب ارنولد ان يجني المنتخب الاسترالي ثمرة هذا المجهود في لقائه يوم الجمعة مع العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG