روابط للدخول

الصحف المصرية عن الشأن العراقي .. الثلاثاء 10 تموز


أحمد رجب – القاهرة

نقلت صحيفة الأهرام عن طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي أنه من حق العراقيين انتظار الحماية من الحكومة والأجهزة الأمنية المختلفة‏،‏ ولكن في حالة عجزها عن القيام بهذه المهمة‏‏ فلن يجد الشعب بدا من العمل على حماية نفسه.‏ وشدد الهاشمي على ضرورة أن تمد الحكومة جميع الطوائف العراقية بالمال والسلاح والتدريب اللازم ناهيك عن تنظيم استخدام هذه الأسلحة‏.‏ يأتي ذلك استنادا إلى تجربة تسليح العشائر في الأنبار لمواجهة المتطرفين في المنطقة،‏ وهو ما كان له تأثير فعال في الحملة الأمريكية ـ العراقية لطرد عناصر القاعدة من قرى ومدن محافظة الأنبار‏، على حد تعبير الصحيفة المصرية، والتي مضت تقول إنه في محاولة للدفاع عن حكومته في مواجهة الاتهامات الأمريكية بعدم التزامها بما طالبها به الرئيس الأمريكي من قبل،‏ أكد الربيعي عدم صحة هذه الأنباء‏ مشيرا إلى نجاحها في تحقيق تقدم ملحوظ في المجالات الأمنية والسياسية والاقتصادية والإعلامية‏.‏

وباتجاه آخر نقلت صحيفة الجمهورية عن نيويورك تايمز الأمريكية أن كبار معاوني الرئيس الأمريكي جورج بوش يجرون مداولات داخلية مكثفة حول إمكان إصدار الرئيس الأمريكي بيانا يعلن فيه اعتزامه القيام بسحب تدريجي للقوات الأمريكية من أحياء بغداد والمدن العراقية الأخرى الخطرة على أرواح الجنود الأمريكيين. وذلك في محاولة لإيقاف انشقاق الأعضاء الجمهوريين بالكونغرس وانضمامهم إلى الديمقراطيين ما زاد من احتمال نجاح الكونغرس في إصدار قرار ملزم بالانسحاب من العراق.

وما اعتبرته صحيفة المصري اليوم تطور لافت، قالت إن أنقرة وجهت إنذارا أخيرا إلى واشنطن حول ضرورة التعاون من أجل مكافحة الإرهاب والقضاء على وجود عناصر منظمة حزب العمال الكردستاني في شمال العراق، حيث استدعت الخارجية التركية السفير الأمريكي في أنقرة وسلمته رسالة شديدة اللهجة، تتهم الولايات المتحدة بعدم التعاون مع تركيا في القضاء على نشاط عناصر المنظمة. وقالت الصحيفة المصرية إن الرسالة التركية أكدت أنه في حالة عدم اتخاذ خطوات جادة وحاسمة لوضع حد لنشاط المنظمة الكردية فإن القوات التركية ستدخل شمال العراق، على الرغم من أن ذلك سيكون عاملا جديدا من عوامل التوتر في العراق وفي المنطقة، لكن تركيا لن تتنازل عن حقها في الدفاع عن نفسها.

أخيرا قالت صحيفة المساء إن أشرف قاضي الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة أدان وبأشد العبارات التفجير الذي وقع في قرية آمرلي ذات الأغلبية التركمانية شمال العراق يوم السبت الماضي، والذي أسفر عن مصرع نحو 130 شخصا وإصابة نحو 250 من المدنيين الأبرياء.

على صلة

XS
SM
MD
LG