روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحافة البريطانية


أياد الکيلاني – لندن

أولى محطاتنا اليوم ضمن جولتنا على الصحافة البريطانية عند تقرير لمراسلها في واشنطن نشرته الـFinancial Times، ينقل فيه عن أحد كبار مسئولي البنتاغون لشئون آسيا Richard Lawless قوله الجمعة إن الولايات المتحدة أعربت للصين عن قلقها إزاء استخدام الطالبان في أفغانستان والمتمردين في العراق ذخائر صينية الصنع قادرة على اختراق الدروع، كما ينسب التقرير إلى مسئول أميركي كبير آخر توضيحه بأن هذه الأسلحة الصينية تبدو قادمة من إيران، وأن واشنطن لا دليل لديها على تورط الصين في الموضوع، إلا أنها شددت على مطالبتها بأن تبذل الصين جهودا إضافية لمراقبة مصير مبيعاتها من الأسلحة.
وتابع Lawless في حديثه – بحسب التقرير – موضحا بأن علاقات الولايات المتحدة العسكرية مع الصين "لا بأس بها، بشكل عام" بحسب تعبيره، ولكن هناك حاجة للمزيد من التفاهم بين قوات البلدين المسلحة، خصوصا على المستويات الرفيعة، مضيفا أن الصينيين "أصبحوا أكثر استعدادا للتفاهم المتبادل، ولكن التقدم في هذا الشأن يحتسب بالمليمترات والخطوات الجزئية" – بحسب تعبيره.
أما في شأن النشاط الصيني المتزايد في مجال تعزيز قواتها النووية وصواريخها البحرية والبرية، فيقول Lawless – بحسب الصحيفة – إن هناك نقص كبير في فهمنا لنوايا الصين، وحين نجهل الدوافع وراء هذا التعزيز، فلا بد للأمر أن يبدو لنا مصدر تهديد، وهم بالتالي لا يتركون لنا خيارا سوى افتراض الاحتمالات الأسوأ.
كما أشار Lawless إلى أن البنتاغون رفض أخيرا تلبية طلب من اليابان بتزويدها ببيـانات مفصلة عن أحدث طائرة مقاتلة أميركية من طراز F-22 ، موضحا بأن اليابان تريد هذه المعلومات للنظر في كون هذه المقاتلة – التي لا يجوز تصديرها بموجب القوانين السارية – تلبي احتياجات اليابان الدفاعية.

** *** **

أما صحيفة الـObserver فتشير في تقرير لها من بغداد إلى أن ما يزيد عن 100 شخص قتلوا وجرح نحو 250 آخرون في حادث تفجير سيارة نقل محملة بالمتفجرات في أحد الأسواق المزدحمة بمدينة طوز خوزماتو في شمال العراق، فيما يعتبر أحد أكثر الاعتداءات فتكا هذه السنة.
ويتابع مراسل الصحيفة بأن التفجير في المدينة ذات الأغلبية الشيعية حاء بمثابة نكسة للخطة الأمنية الأميركية في العراق، كما جاء خلال يوم دموي في العراق شهد مقتل جنديين بريطانيين في معارك شرسة بمدينة الصرة، كما شهد مقتل 29 آخرين في مناطق أخرى من البلاد، قتل 22 منهم في محافظة ديالى إثر تفجير انتحاري نفسه أمام أحد المقاهي.
وتتابع الصحيفة بأن الهجمات الموجهة ضد الجيش البريطاني في العراق آخذة في التزايد، ما يثير شكوكا حول احتمالات تنفيذ الخطة الداعية إلى نقل القوات البريطانية من مقرها بمدينة البصرة إلى مطار المدينة، علما بأن القادة الميدانيين كانوا يتطلعون إلى الانسحاب إلى المطار خلال الشهر الجاري.

على صلة

XS
SM
MD
LG