روابط للدخول

جولة علی الصحافة العراقية ليوم الأحد 8 تموز


محمد قادر – بغداد

الاتحاد - الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني - تحدثت عن استياء رئيس الوزراء نوري المالكي إزاء تصريحات مستشار رئيس الوزراء السيدة مريم الريس بشأن صلاحيات رئيس الجمهورية ونائبيه واصفاً التصريحات بأنها غير مسؤولة. إذ قالت الريس في تصريحها إن "صلاحيات رئيس الجمهورية تشريفية، فكيف هي صلاحيات نائب رئيس الجمهورية"، بحسب تعبيرها وكما نقلته الصحيفة. هذا وصدر بيان عن مكتب رئيس الوزراء بهذا الشأن، إضافة إلى بيانين آخرين صدرا عن مكتبي نائبي رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي.
فجاء في عنوان الخبر:
** بيانات منفصلة وموقف واحد

ومن الاتحاد إلى صحيفة المشرق التي تحدثت في خبرها الرئيس عن الاقتراب من تشكيل قيادة رباعية لإدارة البلاد. وتناولت الصحيفة في الخبر نفسه ما أكده رئيس الوزراء نوري المالكي من أهمية الالتزام الجدي من قبل جميع الأطراف العراقية للمساهمة في العملية السياسية.

ونستمر مع المشرق:
** مواجهات مسلحة في البصرة والديوانية والسماوة .. والمالكي يطالب التيار الصدري بقرارات واضحة

ومن جانب آخر:
** مواجهات بين أنصار القاعدة ومعارضيها في ديالى

ونشرت الصحيفة في خبر لها ما أكدَه الناطق باسم وزارة الداخلية ومدير مركز القيادة الوطنية فيها اللواء عبد الكريم خلف من أن لدى الوزارة ملفاً متكاملاً ضد النائب عن جبهة التوافق عبد الناصر الجنابي الذي كان قد أعلن في الآونة الأخيرة عبر وسائل الإعلام استقالته من مجلس النواب، وانضمامه إلى الجماعات المسلحة. وأشار اللواء خلف إلى أن الجنابي متورط في قضايا قتل.

ومن العناوين المتفرقة نطالع في المشرق:
** مواطنون محرومون من التعيين وآخرون لا يستطيعون الحصول على جواز سفر أو تنظيم معاملات في الدوائر الحكومية .. فقدوا أوراقهم ووثائقهم الشخصية في مناطق ساخنة
** مصدر في الكهرباء يقول: شحة الوقود تهدد بتوقف محطات الإنتاج .. والحجج لم تعد تنفع مع العراقيين

وننتقل إلى أخبار جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الإعلام العراقي:
** كشف خلية إرهابية في كربلاء تنتمي إلى تنظيم القاعدة كانت تخطط لاستهداف الطائرات المدنية التي تمر عبر أجواء المحافظة
** البدء بتطبيق الإجراءات الجزائية للنواب المتغيبين
** المديرية العامة للجنسية والجوازات والإقامة رفعت أعداد جوازات السفر المنتجة في اليوم الواحد لتصل إلى أكثر من 4000 نسخة

وفي صفحة آراء من جريدة الصباح يقول عبد المنعم الأعسم إن إجراء كردستان يستحق التصفيق، ذلك في إشارة منه إلى قرار وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في حكومة إقليم كردستان بمنع أي نشاط سياسي أو تجمع حزبي داخل المساجد في الإقليم. ويعتبر الكاتب أن هذا القرار يعيد إلى الواجهة ملفا خطيرا يتعلق بكيمياء العلاقة الحساسة بين المسجد والحكم، بين المؤسسة الدينية والسياسة، ويستعيد حكمة الفصل بينهما انطلاقا من حقيقة أن لكل من المسجد والحكم وظيفة اعتبارية مختلفة. والغريب - يقول الكاتب - أن معارضي هذا القرار هرعوا إلى الحجة البالية ذلك أن المسجد وجد لمعالجة شؤون الناس وإدارة علاقاتهم ومصالحهم، وكل هذا -حسبهم - أصل السياسة ومصدر الحكم، وعلى حد تعبير عبد المنعم الأعسم في جريدة الصباح.

على صلة

XS
SM
MD
LG