روابط للدخول

الصحف المصرية عن الشأن العراقي .. السبت 7 تموز


أحمد رجب – القاهرة

يكتب في صحيفة الأهرام الدكتور رفعت السعيد عن (الإرهاب .. المعنى والممارسة)، ويرى أن تسييس الدين،‏ أي استخدام الدين لخدمة مصالح جماعة سياسية، كان كارثة ولم يزل‏،‏ وهو كارثة على الدين وكارثة على السياسة معا‏.‏ كما رأى في مقاله أن جماعة الإخوان المسلمين هي أول من ارتكب هذا الفعل ولم تزل‏.‏ فقد اتخذت من الدين ستارا لكل قول‏ وكل فعل حتی ولو كان بعيدا عن متطلبات الدين أو عن العلاقة به‏.‏ ويقول إن هذا الفكر ازداد تطرفا وعنفا علی يد سيد قطب.‏ ونقرأ في کتابه (معالم في الطريق) أن الناس ليسوا مسلمين كما يدعون وهم يحيون حياة الجاهلية،‏ فليس هذا إسلاما‏ وليس هؤلاء مسلمين،‏ والدعوة إنما تقوم لترد هؤلاء الجاهلين إلى الإسلام‏ ولنجعل منهم مسلمين من جديد. ويرى الدكتور رفعت السعيد أنه من عباءة قطب كان أغلب من سمعنا عنهم من إرهابيين، حتى أن تسمية القطبيين أصبحت تشمل الإرهابيين على امتداد المساحة من باكستان حتى الجزائر، على حد تعبيره.

وصورة مأساوية من الإرهاب تنقلها صحيفة المصري اليوم إذ نقلت عن مسؤولين بالشرطة العراقية أن سيارة مفخخة انفجرت في ضيوف حفل زفاف بجنوب بغداد، ما أسفر عن مقتل ١٧ شخصًا وإصابة نحو ٢٥ آخرين بينهم العروسان. كما أعلنت الشرطة العراقية أنها عثرت على ٢٤ جثة في بغداد غالبيتها ضحايا «فرق الموت» الطائفية وقتل غالبيتهم بالرصاص. وتزامن ذلك مع إعلان الشرطة أنها عثرت على ٥٤٠ جثة في بغداد خلال شهر حزيران بها آثار تعذيب وبعضها قطعت أطرافها. ويعتبر هذا الرقم منخفضا مقارنة بعدد الجثث التي عثر عليها كل شهر في عام ٢٠٠٦، حيث كانت تتجاوز الألف جثة أحيانا.

أخيرا في الجمهورية كتب مرعي يونس يقول إن نصف عدد اللاجئين في العالم من العرب. ويضيف: قبل أن تجد مشكلة اللاجئين الفلسطينيين حلاً برزت أزمة اللاجئين العراقيين كأكبر هجرة يشهدها الشرق الأوسط منذ عام 1948، وكأن هذا البلد موعود مع الفتن والمحن. إذ يقدر عدد اللاجئين العراقيين الذين فروا من ديارهم منذ الغزو بنحو 3.8 مليون منهم مليونا لاجئ موزعين في 80 دولة على مستوى العالم
و1.8 مليون آخرين نازحين داخل العراق. وعلى مستوی الدول العربية تؤكد إحصاءات المفوضية السامية لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وجود أكثر من مليون ونصف عراقي في ثلاث دول هي سوريا والأردن ومصر، وأكبر نسبة منهم في الأردن حيث يصل عددهم إلی 750 ألفاً وفي سوريا 600 ألف ومصر 150 ألفاً بالإضافة إلى أعداد أخرى قبلتهم السعودية بطلب من أمريكا وإذا. جمعنا عدد اللاجئين العراقيين والسودانيين والصوماليين وأنهم يشكلون نحو نصف عدد اللاجئين في العالم والبالغ نحو 24 مليون لاجئ.

على صلة

XS
SM
MD
LG