روابط للدخول

طالباني يؤكد دور سوريا وإيران في العراق وقائد عسكري أميركي يحذر من الانسحاب المبكر


فارس عمر

قال الرئيس جلال طالباني اليوم الجمعة ان سوريا وايران يمكن ان تُسهما بقسط كبير في دحر الارهاب وانهاء اعمال العنف الطائفي.
واشار طالباني في حديث بثته قناة "العربية" الفضائية الى ان تأثير ايران على ميليشيات تعمل في العراق يمكن ان يُستثمر للمساعدة في انهاء العنف الطائفي. واوضح رئيس الجمهورية انه لو أمكن كسب سوريا وايران الى جانب العراق في مكافحة الارهاب لكانت مهمة القضاء على الارهاب اسهل بنسبة سبعين في المئة ، بحسب تعبيره. واضاف ان المسألة الثانية هي ان ايران تستطيع ان تساعد العراق في إسكات او اصلاح الميليشيات التي لها ارتباطات مع ايران وتسبب مشاكل طائفية للعراق ، بحسب الرئيس طالباني.

حذر قائد عسكري اميركي اليوم الجمعة من ان انسحاب قوات التحالف قبل الأوان سيؤدي الى تصاعد اعمال العنف في العراق. واكد قائد قوات التحالف في وسط العراق الميجر جنرال رك لينتش ان التقدم الذي تحقق ضد الجماعات المسلحة في الفترة الأخيرة هو نتيجة القوات الاميركية الاضافية التي نُشرت خلال الاسابيع الماضية. واشار الى تطهير سبعين في المئة من المناطق المسؤول عنها جنوب بغداد في المسلحين. وجاءت تصريحات القائد العسكري الاميركي بعد يوم على انضمام عضو آخر في مجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري هو بيت دومهنيتشي الى صفوف المعارضين لاستراتيجية الرئيس جورج بوش في العراق.

اعلنت وزارة الخارجية البريطانية اليوم الجمعة تعيين سفير جديد في بغداد هو كريستوفر برَنتس.
وسيباشر برنتس مهام عمله ابتداء من ايلول المقبل خلفا للسفير الحالي دومنيك اسكويث الذي سينتقل الى منصب آخر في السلك الدبلوماسي بعد عام من تعيينه سفيرا في بغداد.
وعمل برنتس ممثلا خاصا لبريطانيا ثم منسق وزارة الخارجية البريطانية لعملية السلام في السودان. وكان سفير بريطانيا في الاردن خلال الفترة من 2002 الى 2006.

من المقرر ان يتمركز مئات الجنود الجورجيين في نقاط تفتيش على حدود العراق الشرقية مع ايران للمساعدة في منع تهريب الاسلحة الى العراق. وافادت وكالة فرانس برس ان التحضيرات كانت جارية اليوم الجمعة لوصول الفي جندي من جورجيا الى قاعدة عسكرية في محافظة واسط. وقال قائد قوات التحالف في المنطقة الوسطى الميجر جنرال رك لينتش ان من الضروري وقف تدفق السلاح من ايران عبر الحدود. ولمحافظة واسط حدود تمتد مئتين واربعين كيلومترا مع ايران.

هز انفجاران قويان المسجد الاحمر مساء اليوم الجمعة فيما تجددت الاشتباكات بين القوات الباكستانية والمتشددين الاسلاميين الذين يتحصنون داخل المسجد.
وشوهدت ناقلات افراد مصفحة وقوات راجلة تتقدم نحو المجمع فيما نفى مسؤولون ان تكون القوات الباكستانية بدأت عملية لاقتحام المبنى.
وكان نائب وزير الاعلام الباكستاني طارق عظيم اعلن في مؤتمر صحفي ان الحوار لم يعد مطروحا وطالب المتشددين بالاستسلام:
"كانت سياستنا ان تُحل هذه القضية بسلام من خلال الحوار. ولكن للأسف ان هذا لم يحقق النتائج المنشودة. لذا لن يكون هناك حوار بعد الآن. سيتعين ان يكون هناك استسلام تام ـ استسلام كامل بلا شروط".
نائب مسؤول المسجد عبد الرشيد غازي رفض الاستسلام غير المشروط وقال انه واتباعه مستعدون للموت.
في غضون ذلك اكد مسؤولون ان الرئيس الباكستاني برويز مشرف تعرض اليوم الى محاولة اغتيال فاشلة عندما اطلق مسلحون النار على طائرته لدى اقلاعها من قاعدة عسكرية قرب العاصمة اسلام آباد.

شارك آلاف الفلسطينيين اليوم الجمعة في تشييع احد عشر شخصا بينهم تسعة ناشطين من حركة "حماس" قُتلوا برصاص الجيش الاسرائيلي خلال العملية التي نفذها في وسط قطاع غزة يوم الخميس.
واعلن الجيش الاسرائيلي انسحاب قواته ليل امس بعد توغلها في وسط القطاع قرب مخيمي البريج والمغازي.

اعلن مصدر في الرئاسة الفرنسية اليوم الجمعة ان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي سيزور الجزائر وتونس يومي في العاشر والحادي عشر من تموز لتأكيد "الصداقة العميقة" التي تربط بلاده بهاتين الدولتين المغاربيتين ، بحسب تعبيره. ولكن المصدر اكد في الوقت نفسه إرجاء زيارة للمغرب كانت مقررة ضمن اول جولة يقوم بها الرئيس ساركوزي خارج اوروبا. واوضح المتحدث باسم الرئاسة الفرنسية دافيد مارتينو "ان محطة ثالثة (من الجولة) كان من المقرر ان تكون في المغرب غير انها أُرجئت بطلب من السلطات المغربية لاسباب تتعلق بالجدول الزمني". واضاف المصدر ان الزيارة المؤجلة للمغرب ستتم في النصف الثاني من تشرين الاول.

اعلن وزير الخارجية التركي عبد الله غُل اليوم الجمعة ان الحكومة التركية والجيش التركي اتفقا على خطط مفصَّلة للقيام بعملية توغل عبر الحدود ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني التركي داخل الاراضي العراقية.
وزير الخارجية التركي دعا العراق والولايات المتحدة الى التصدي لمقاتلي حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا. ولكنه اكد ان تركيا مستعدة للقيام بهجوم إذا اقتضت الحاجة.
وقال غُل في حديث بثته قناة "ان تي في" التلفزيونية التركية ان انقرة والجيش التركي حدَّدا طريقة التحرك وان "وكلَّ شيء واضح" ، بحسب تعبيره. واضاف: "نحن نعرف ما سنفعله ومتى نفعله" دون ان يُعطي تفاصيل اخرى.

حذر قائد عسكري اميركي اليوم الجمعة من ان انسحاب القوات الاميركية من العراق قبل الأوان سيؤدي الى تصاعد اعمال العنف في وقت تقوم قوات التحالف بملاحقة المسلحين.
واوضح قائد قوات التحالف في وسط العراق الميجر جنرال رك لينتش ان التعزيزات الاضافية بنشر آلاف الجنود خلال الاسابيع الأخيرة أتاحت لقواته ان تطهِّر سبعين في المئة من المناطق المسؤول عنها جنوب بغداد.
واضاف القائد العسكري الاميركي في مؤتمر صحفي عبر دائرة الفيديو مع واشنطن ان هذه القوات الاضافية منحت قوات التحالف القدرة التي لديها الآن لملاحقة العدو.
ونقلت وكالة فرانس برس عن الميجر جنرال لينتش قوله: "إذا ذهبت هذه القوات الاضافية ذهبت معها تلك القدرة" مشيرا الى ان القوات العراقية ليست جاهزة بعد. وفي غياب القوات الاضافية سيعود المسلحون وينفذون مزيدا من الهجمات وتتصاعد اعمال العنف ، بحسب تعبيره.

اتهمت الامم المتحدة اليوم الجمعة الدول المانحة بالتخلف عن مساعدة سوريا والاردن اللذين يستقبلان آلاف اللاجئين العراقيين كل يوم. وقال المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة رون ردموند ان سوريا والاردن استقبلا نحو مليوني عراقي حتى الآن كثيرون منهم مصابون مشيرا الى تدفق نحوِ الفي عراقي على سوريا وحدِها كل يوم.
ونقلت وكالة رويترز عن ردموند قوله ان ليس من الانصاف ان تُترك بلدان سخية باستضافتها العراقيين لتواجه مثل هذه الأزمة الهائلة بمفردها.
واشار المسؤول الدولي الى ان سوريا والاردن تتحملان اعباء كبيرة لكنهما لم يتلقيا مساعدة تُذكر من المجتمع الدولي.
في سياق متصل اعلنت السويد التي تستضيف اكبر عدد من اللاجئين العراقيين بين الدول الاوروبية تشديد اجراءات قبول العراقيين ومنحهم حق اللجوء في اراضيها. وقررت الحكومة السويدية ان على طالب اللجوء العراقي ان يثبت ان حياته ستكون في خطر إذا عاد الى العراق.

أكد مسؤول قضائي اليوم الجمعة ان عراقيا ينتمي الى تنظيم "القاعدة" أُعدم بعد ادانته بالمشاركة في عملية التفجير التي اسفرت عن مقتل المرجع الديني محمد باقر الحكيم وعشرات المواطنين في صيف عام 2003.
وقال وكيل وزارة العدل بووشو ابراهيم ان حكم الاعدام شنقا نُفذ بحق المدان اوراس محمد عبد العزيز يوم الثلاثاء الماضي في بغداد بعدما صدر عليه الحكم في تشرين الاول الماضي.
وكان تنظيم "القاعدة" اعلن مسؤوليته عن تفجير سيارة مفخخة خارج الحضرة العلوية في النجف واسفر انفجارُها عن مقتل الحكيم واربعة وثمانين مواطنا في آب عام 2003. وهذه اول مرة يُعلن فيها عن محاكمة متهم في ذلك الهجوم وادانته.
وقال ابراهيم ان المدان وهو من مدينة الموصل اعترف باعتداءات اخرى منها قتل رئيس مجلس الحكم عبد الزهرة عثمان في عام 2004.

أكد مهاجم المنتخب العراقي يونس محمود اليوم الجمعة ان لاعبي المنتخب سيخوضون مباراتهم ضد منتخب البلد المضيف تايلاند يوم غد السبت من اجل الشعب العراقي كاظمين احزانهم ومصاباتهم بسبب اعمال العنف في وطنهم. ويشارك يونس وزميله نور صبري في نهائيات بطولة كأس آسيا رغم انهما فُجعا مؤخرا بمقتل اثنين من اقاربهما.
يونس اشار في مؤتمر صحفي في بانكوك الى الوضع الراهن والظروف الصعبة التي تواجه اللاعبين والرياضيين والعراقيين عموما. ونقلت وكالة فرانس برس عن المهاجم يونس محمود قوله "ان للمنتخب الوطني العراقي سمعته في الملاعب الآسيوية والعربية ورغم كل شيء فاني واثق من تقديم بعض المباريات الجيدة" ، بحسب تعبيره.
ويأمل المسؤولون في البعثة العراقية بشفاء بعض اللاعبين المصابين قبل مباراة المنتخب ضد تايلاند يوم السبت. التفاصيل من مرافق البعثة العراقية احمد قاسم.
يونس محمود أعلن ان المنتخب موجود ليس من اجل المشاركة وانما من اجل الفوز. واضاف ان هذا ليس موقفه وحده وانما موقف جميع اللاعبين.

قُتل اربعة جنود عراقيين اليوم الجمعة في انفجار عبوة ناسفة اثناء مرور دوريتهم في مدينة الحلة بمحافظة بابل. وفي محافظة المثنى قالت مصادر الشرطة اليوم الجمعة ان خمسة اشخاص قُتلوا في اشتباكات بين القوات العراقية وافراد ميليشيا جيش المهدي في مدينة السماوة. واعلن محافظ المثنى محمد علي الحسني ان لا مفاوضات مع الميليشيات لأنها خارجة على القانون. واكد ان السلطات ستعمل لفرض القانون والنظام في المدينة. واعلن الجيش الاميركي في بيان اليوم الجمعة مقتل احد جنوده بعد اصابته يوم الخميس في عمليات قتالية غربي بغداد. وكانت قذائف سقطت في وقت سابق على المنطقة الخضراء. وقالت وكالة فرانس برس ان خمسة انفجارات هزت المنطقة في حوالي الساعة الثانية بعد ظهر اليوم خلال الحظر الاسبوعي على حركة السيارات.

أكد مسؤولون ومصادر أمنية ان الرئيس الباكستاني برويز مشرف تعرض اليوم الجمعة الى محاولة اغتيال فاشلة عندما اطلق مسلحون النار على طائرته لدى اقلاعها من قاعدة عسكرية في مدينة راولبندي قرب العاصمة اسلام آباد. واستخدم المهاجمون مدفعا مضادا للجو في محاولتهم.
وقد وصلت طائرة مشرف سالمة الى مدينة تُربات جنوب غربي باكستان حيث تفقد الرئيس الباكستاني منكوبي الفيضانات في المنطقة.
الجيش الباكستاني نفى في البداية اطلاق النار على طائرة الرئيس مشرف.
وكان مشرف نجا من محاولتي اغتيال نفذها مسلحون يرتبطون بتنظيم القاعدة في اواخر عام 2003.
في غضون ذلك واصلت القوات الباكستانية تطويق المسجد الاحمر الذي يتحصن فيه متشددون اسلاميون. وقُتل في المواجهات منذ اندلاعها يوم الثلاثاء الماضي نحوُ عشرين شخصا حتى الآن.

التقى مبعوث اسرائيلي يتفاوض بشأن الافراج عن الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليت الذي تحتجزه حركة "حماس" ، مع مسؤولين قياديين من الحركة في احد السجون الاسرائيلية مرتين خلال الاسابيع الماضية ، بحسب محامٍ قريب من هذه اللقاءات.
ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن المحامي الذي طلب عدم ذكر اسمه ان المبعوث الاسرائيلي اوفر دَيكَل التقى منذ عشرة ايام خمسة ناشطين من كتائب عزب الدين القسام ، الجناح العسكري لحركة "حماس" ، في سجن هداريم قرب مدينة نتانيا شمالي اسرائيل. واشار المبعوث الاسرائيلي خلال هذه اللقاءات الى احراز تقدم في التوصل الى اتفاق على الافراج عن الجندي شاليت. وامتنعت المتحدثة باسم الحكومة الاسرائيلية ميري آيسن عن التعليق على القضية.

أُصيب جنديان بريطانيان بجروح طفيفة اليوم الجمعة عندما هاجم انتحاري يقود سيارة مفخخة قافلة لقوات حلف شمالي الاطلسي في افغانتسان شرقي العاصمة كابل. وقالت الشرطة الافغانية ان الانتحاري وحده قُتل في الهجوم. وأكد حلف الاطلسي وقوع الهجوم واصابة اثنين من جنوده. ويأتي هذا الهجوم بعد يوم على مقتل عشرة من عناصر الشرطة الافغانية واصابة احد عشر آخرين عندما فجر انتحاري حزامه الناسف عند حاجز تفتيش جنوبي افغانستان ومقتل ثلاثة جنود اطلسيين في انفجار عبوة ناسفة واشتباكات وقعت شرقي البلاد.

قال مسؤول ايراني اليوم الجمعة ان طهران تنتظر من الامم المتحدة ان تمتنع عن فرض عقوبات اضافية ضدها فيما تُجري ايران محادثات جديدة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن برنامجها النووي.
وقال سفير ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا علي اصغر سلطانية ان هذا هو ما تتوقع ايران بكل تأكيد وإلا فان الأجواء الايجابية البناءة الحالية ستكون في خطر وهذا السلام كله سينهار ، بحسب المسؤول الايراني.

على صلة

XS
SM
MD
LG