روابط للدخول

الصحف المصرية عن الشأن العراقي .. يوم الاثنين 2 تموز


أحمد رجب – القاهرة

اهتمت صحيفة الأهرام بما كشفته إحصائيات الحكومة العراقية من انخفاض في عدد ضحايا الهجمات الإرهابية في شهر حزيران / يونيو الماضي إثر تطبيق الخطة الأمنية. وقالت الأهرام إن إحصاءات الحكومة العراقية كشفت انخفاض أعداد القتلى المدنيين العراقيين بمعدل ‏37%‏ مقارنة بالشهر السابق‏.‏ وأظهرت البيانات التي قدمتها وزارات الداخلية والدفاع والصحة أن ‏1421‏ مدنيا لقوا حتفهم بسبب أعمال العنف خلال الشهر الماضي‏،‏ وهو أدنى مستوى منذ خمسة أشهر‏.‏ وأشارت إلى أن ‏222‏ من أفراد الشرطة والجيش العراقي قتلوا أيضا في حزيران / يونيو بارتفاع طفيف عن الشهر الماضي،‏ كما أوضحت أن ‏416‏ مسلحا ومقاتلا لقوا حتفهم في حزيران / يونيو إلى جانب احتجاز ‏2262‏ آخرين‏.‏

وباتجاه آخر اهتمت الأهرام بنفي رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد ما تردد من أنباء حول وجود خطط سرية لسحب قوات بلاده البالغ قوامها ‏1400‏ جندي من العراق‏.‏ وقالت إن هوارد وصف التكهنات التي تقول بأنه سيتم سحب القوات الأسترالية من العراق قبيل الانتخابات المزمع إجراؤها نهاية العام الحالي بأنها مضحكة‏.‏

في الإطار ذاته تقول الجمهورية إن العراق شهد الأحد يوما هادئاً نسبيا حيث لم يقتل سوى 14 شخصا. وقالت الجمهورية إن الرئيس الأمريكي جورج بوش طالب الأمريكيين بالصبر على ما يجري في العراق وعلى نتائج إستراتيجيته الجديدة هناك. وقال إن القوات الأمريكية الإضافية لا تزال في بداية هجومها وأنه يرى بعض الدلائل المشجعة. وشبه القوات الأمريكية المنتشرة في العراق ودول أخرى حول العالم بالرواد الذين وقعوا "إعلان الاستقلال" لكنه وصف القتال في العراق بأنه "قتال ضار" وبأنه سيظل قتالا صعباً.

وفيما تتابع صحف القاهرة أنباء العملية الإرهابية التي تم إحباطها في بريطانيا فإن صحيفة الوفد نقلت تحذيرات جون ستيفنس مستشار رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون من أن بريطانيا تواجه تصعيداً كبيراً في الإرهاب، وأن المؤامرة التي تم إحباطها لتفجير سيارة ملغومة في لندن تثبت أن القاعدة استوردت أساليب تم تطبيقها في العراق وإندونيسيا الي بريطانيا. ونقلت عن ستيفنس القائد السابق لشرطة "سكوتلاند يارد" أن القاعدة تستورد الآن التكتيكات المطبقة في بغداد وبالي إلى شوارعنا. وأوضح ستيفنس أنه من الصعب الحصول على الأدلة، لكن هناك شبهات متزايدة حول عودة عناصر للقاعدة من العراق لبريطانيا وثمة معسكرات تدريب تقليدية في أفغانستان لقيادة مجموعات في بريطانيا.

على صلة

XS
SM
MD
LG