روابط للدخول

جولة على الصحافة الامريكية عن الشأن العراقي


اياد الكيلاني

- نستهل جولتنا على الصحافة الأميركية اليوم بمراجعة تقرير لصحيفة Washington Post تروي فيه أن مبنى مركز عمليات إعادة البناء الكائن ضمن المنطقة الخضراء ببغداد يضم المقر الرئيسي لشركة أمنية بريطانية تدعى Aegis Defence Services Ltd. التي تمارس نشاطا واسعا في العراق وتقوم – مع شركات أمية خاصة أخرى – بجمع المعلومات الاستخبارية في ظل المؤسسة العسكرية الأميركية.
وتشير الصحيفة إلى أن الشركة كانت حصلت على عقد مع الجيش الأميركي في عام 2004، أمده ثلاث سنوات وبقيمة 293 مليون دولار. كما تشير الصحيفة إلى أن عددا من الشركات البريطانية والأميركية قد ساهمت بعروضها فيما يتعلق بتمديد العقد الذي قد تبلغ قيمته 475 مليون دولارا، وهو يتطلب إنشاء قوة قوامها 1000 رجل لحماية فيلق الهندسة التابع للجيش الأميركي في مواقع مشاريع إعادة التعمير. وتتابع الصحيفة بأن العقد هو الأكبر في مجال أعمال الأمن الخاص في العراق، موضحة بأن الحكومة الأميركي ما زالت تقوم بجمع المعلومات الاستخبارية، إلا أنها باتت تعتمد بشكل متزايد على الشركات الخاصة لجمع المعلومات الحساسة.

وتنبه الصحيفة إلى أن مشاركة الشركات الأمنية – المتزايدة والخفية في معظمها – في الحرب قد لفتت انتباه الكونغرس الذي يبحث عن سبل ضبط وتنظيم هذه الصناعة، وتنقل عن تقرير أصدرته أخيرا لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأميركي تعبيرها عن قلقها إزاء افتقار مختلف الجهات الاستخبارية إلى تعريف واضح لما تعتبر "فعاليات حكومية بحتة"، وبالتالي إن كان هناك مقاولون يقومون بتنفيذ "فعاليات حكومية بحتة".-

- وتنقل صحيفة الـNew York Times في تقريرها عن مصادر عسكرية أميركية قولها السبت إن جنديين أميركيين تم توجيه تهمة القتل المدبر لهما، إضافة إلى اتهامهما بوضع أسلحة بين يدي عراقيين قتلى.

- وتوضح الصحيفة بأن العسكريين – العريف Michael Hensley والجندي المتخصص Jorge Sandoval احتجزا إثر إفادة جنود من زملائهما بأنهما متورطين في قتل ثلاثة عراقيين قرب الإسكندرية – وهي معقل للمتمردين السنة إلى الجنوب من بغداد – في حوادث منفصلة وقعت بين شهري نيسان وحزيران من العام الحالي.
كما تشير الصحيفة إلى اعتراف جنديين أميركيين باغتصاب فتاة في الرابعة عشرة من عمرها، ثم قتلها مع أفراد عائلتها في المحمودية في آذار 2006، وهما يوجهان الآن مع بعض الآخرين المحاكمة العسكرية فيما يتعلق بهذه الجريمة. وتنبه الصحيفة إلى حالة التوتر القائمة منذ ال12 من أيار حين قتل أربعة جمود أميركيين وعراقي في كمين نصبه المتمردون لدورية أميركية قرب المحمودية، ما أسفر أيضا عن اختطاف ثلاثة أميركيين، تم العثور على جثة أحدهم في وقت لاحق.

كما تنقل الصحيفة عن قادة عسكريين أميركيين قولهم إن معلومات تقدم بها رجل عراقي قادتهم إلى قبر يحتوي على عشرات الجثث على مسافة 20 ميلا جنوب الفلوجة، وجاء في بيان عسكري أن "قوات التحالف عثرت على ما بين 35 و40 جثة في الموقع، وكانت جميعها مكبلة الذراعين والساقين، مع وجود آثار إطلاقات نارية عليها، ويتم الآن التحقيق في الحادث" – بحسب البيان الورد في الصحيفة.

على صلة

XS
SM
MD
LG