روابط للدخول

الفنان صادق علي شاهين يتحدث عن رحيل المخرج حسن الجنابي


فريال حسين

أهلا أهلا أهلا، موعد آخر حافل بالمحبة والمشاعر الحلوة .. نقلتها رسائلكم الصوتية والألكترونية، وهي تحمل التحيات والانتقادات وآراء عن الوضع الراهن في العراق وتحمل أيضا، رغبات المشاركة في البرنامج عبر لقاء النافذة .. فأهلا بكم وبالحمام الزاجل، وابقوا معنا .....

** أغنية (يا حمام) **

أرحب بمشاركة مخرج البرنامج (ديار بامرني) .. أهلا (ديار).

ديار: أهلا بكم مستمعينا في لقاء جديد معكم من خلال النوافذ المفتوحة.

فريال: نعود من جديد إلى مستمعينا الذين لم تنقطع رسائلهم الصوتية أو المسجات أو الإيميلات، وكما قلت سابقا فإن هذا يفرحنا كثيرا. وما زال عتب المستمعين يصلني بين فترة وأخرى يطالبون بالرد على رسائلهم، وأقول للجميع أن وقت البرنامج لا يتسع للرد على حوالي مئة رسالة أسبوعية، وأنا أحاول الإجابة على الرسائل التي تتضمن موضوعا يهم كل العراقيين أو رسالة تحتوي على قصيدة شعر أو دراميات أو اقتراحات لتطوير البرامج. مع هذا أنا أشكر كل من يتصل بنا من خلال رسائلهم الصوتية والمكتوبة والرسائل الألكترونية.

في الأسبوع الماضي وصلتني رسالة مكتوبة أو مسج من المستمع (عبد الزهرة جلوب عكباية) من البصرة ويسأل عن أخيه (حسين جلوب عكباية) من مواليد 1949 وغادر العراق إلى بريطانيا سنة 1972 بعد أن قاد الباخرة التجارية السندباد إلى ميناء ليفربول واستقر هناك مع زوجته البريطانية وأطفاله سهيل وسارة وانقطعت أخباره منذ ذلك الحين، فيرجو أخوه (عبد الزهرة) مساعدتكم للوصول إليه.

ديار: كما وصلتنا رسالة مكتوبة من المستمع (حسين حسب الله) من شهربان في محافظة ديالى، يقول فيها:

"مسكين الوكع بهواك
قابل كافر بدينه
يناسينه فلا ننساك
ما دام النفس بينا"

نحاول الاتصال بحسين الآن:
[[....]]

فريال: رسالة أخرى وصلتنا من رئيس جمعية شباب التآخي الثقافية في كركوك (صباح الشاعر) ويقول: "إني فقدت بصري في انفجار قنبلة ولكن ذلك لم يثن عزيمتي في السعي إلى النجاح." و(صباح) يعد ويقدم برامج إذاعية، وبالرغم من فقده البصر، فقد كتب لنا هذا المسج بيده وكان يكتب لنا على صندوق بريدنا في عمان قبل سقوط النظام. ويقول لدى جمعيتنا العديد من النشاطات الثقافية سنحاول الاتصال به الآن:
[[....]]

** أغنية **

ديار: ونعود إلى الرسائل الصوتية وهذه رسالة من المستمع (علي العنزي ) من العوائل المهجرة إلى السليمانية التي تعاني من الإهمال وارتفاع أجور السكن وعدم توفر العمل وغيرها، نحاول الاتصال به الآن:
[[....]]

** أغنية **

فريال: فقد الوسط الفني العراقي فنانا يعد واحدا من أبرز إعلام الحركة الثقافية والفنية العراقية. إنه الفنان المخرج الدكتور (حسن الجنابي) الذي ولد في عام 1947. ووافته المنية في دمشق في مساء الاثنين الثامن عشر من حزيران الجاري عن عمر ناهز الستين عاما. الدكتور الجنابي درس الإخراج السينمائي في بولونيا أوائل الثمانينات وأخرج ومثل في العديد من المسلسلات الإذاعية والتلفزيونية ومنها (بيوتنا) و(بيوت الجيران) و(الحاجز) و(شعاع)، وسهرة تلفزيونية بعنوان (بلابل) التي فازت بمهرجان (قرطاج) السينمائي والتلفزيوني. زميلنا (نبيل الحيدري) استضاف الفنان (صادق علي شاهين) الذي استذكر علاقته باراحل (حسن الجنابي):
[[....]]

في الختام أشكر جميع مستمعينا. وحتى نلتقي من جديد لكم مني ومن المخرج (ديار بامرني) .... أطيب المنى ..........

على صلة

XS
SM
MD
LG