روابط للدخول

الصحف الأردنية عن الشأن العراقي .. الأحد 24 حزيران


حازم مبيضين – عمّان

من عناوين الصحف الأردنية:
** نهائي بطولة اتحاد غرب آسيا اليوم
** قمة كروية عراقية إيرانية بضيافة أردنية

تنشر صحيفة الرأي خبرا رياضيا عن المباراة النهائية التي ستحدد الفائز ببطولة غرب آسيا الرابعة لكرة القدم والتي يتنافس فيها المنتخبان العراقي والإيراني.
وتقول الرأي إن لقاء اليوم الأحد سيكون أول نهائي للبطولة يجمع محتكري اللقب، حيث لم يسبق للعراق وإيران أن التقيا في المشهد النهائي مما يعطي مؤشراً على الإثارة التي ستصاحب المباراة لكن اللقب لن يخرج عن المألوف، فإيران تسعى للحفاظ على الزعامة للمرة الثالثة، والعراق تتشوق لاسترداد الكأس والتتويج للمرة الثانية.

وتنشر صحيفة العرب اليوم أن العديد من المثقفين العراقيين هاجم الفنان كاظم الساهر بعد حصوله على الجنسية القطرية، واتهمه بعضهم بالخيانة الوطنية مطالبين إياه برفض تلك الجنسية. ومن جهته أبدى كاظم الساهر دهشته من تلك الانتقادات معتبرا أنها غير دقيقة، وقال إن أي إنسان عندما يكرم في دولة تسعى للاهتمام به وتمنحه جنسيتها، "وهذا أمر جدير بالاحترام".

وتقول العرب اليوم إن مؤسسة فافو النرويجية ستنهي دراستها التي تقوم بها حاليا نهاية شهر تموز وستعلن فيها عن أعداد العراقيين الموجودين في الأردن واحتياجاتهم من الخدمات الأساسية والبنية التحتية والأضرار التي لحقت بالأردن جراء هذا الدخول. وأكدت مصادر للصحيفة أن الدراسة قامت على أساس أخذ عينات وليس مسحاً إحصائياً.

وتنشر صحيفة الغد تأكيدا من نقابة تجار المواد الغذائية أن السلطات العراقية ما زالت تطبق قرار منع استيراد اللحوم والدواجن ومنتجاتها ومواد غذائية أخرى من الأردن عبر حدود طريبيل الذي أدخل شرطا جديدا يلزم التجار العراقيين بالحصول على رخصة استيراد من وزارة الزراعة العراقية.

ومن تعليقات الكتاب ما يقوله رسمي حمزة في الدستور من أن القاعدة تقتل وتغتال وحدة العراقيين ووصل الدور إلى الحلاقين الذين أصبحوا هدفا للقتل. ففي البصرة قتل ما يزيد عن خمسين حلاقا في محالهم خلال الشهرين الماضيين وتنظيم القاعدة يفرض قوانينه الخاصة من خلال تنفيذها بالقتل والترهيب وفرض الأمر الواقع، وكلما هدأت وتيرة القتل أرسلت القاعدة انتحارييها لإشعال الفتنة من جديد.

على صلة

XS
SM
MD
LG