روابط للدخول

الصحف المصرية عن الشأن العراقي .. الأحد 24 حزيران


أحمد رجب – القاهرة

في متابعتها لعمليات مطاردة الإرهابيين في العراق نقلت صحيفة الجمهورية عن متحدث عسكري عراقي أن عمليات السهم الخارق التي تنفذها قوات عراقية وأمريكية لمطاردة الجماعات المسلحة التي تفرض سيطرتها علی مدينة بعقوبة شمال شرقي بغداد، تحت لواء ما يسمى بدولة العراق الإسلامية، دخلت يومها الخامس. وقال المتحدث في تصريحات صحفية إن نحو 80% من مناطق بعقوبة تم تطهيرها من الجماعات المسلحة وخاصة مناطق الكاطون وبهرز والمفرق والحي الصناعي والمصطفى وحي المعلمين وبعقوبة الجديدة. كما نقلت الصحيفة المصرية عن المتحدث العسكري العراقي أن عشرات المسلحين قتلوا خلال الأيام الماضية واعتقل آخرون كما تم ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة في ظل حظر شامل للتجول وإغلاق تام للجسور.

وأضافت الجمهورية أن قوات عراقية وأمريكية مشتركة اعتقلت ثمانية أشخاص وصفتهم بالمطلوبين في إنزال جوي استهدف منطقة السيافية في بلدة اللطيفية جنوبي بغداد. كما اعتقلت القوات الأمريكية شخصا يعتقد أنه من قادة تنظيم القاعدة في بلدة العلم جنوبي مدينة تكريت التي تبعد 170 كم شمالي بغداد.

وتهتم صحيفة المساء بقرار مجلس النواب العراقي تمديد عمله حتى نهاية شهر يوليو / تموز المقبل، لإفساح المجال أمام إقرار عدد من التشريعات المهمة لتحقيق المصالحة الوطنية. ونقلت عن محمود عثمان عضو مجلس النواب عن التحالف الكردستاني قوله إن المجلس يأمل في أن يتسلم مسودات القوانين المطلوب إقرارها في وقت قريب، ليتمكن من الفراغ منها في يوليو / تموز القادم.

وتشير الصحيفة أيضا إلى إعلان الجنرال مايك بدناريك أن مقاتلين من "كتائب ثورة العشرين" انشقوا عن القاعدة بسبب أعمال القتل التي تقوم بها دون تمييز ضد المدنيين، وتشارك القوات الأمريكية في قتال القاعدة. ونقلت الصحيفة عن المصدر نفسه أن قواته تقدم فقط الدعم في النقل والعتاد، مشيراً إلى أن القتال يدور من منزل إلى منزل ومن مبنى إلى مبنى ومن شارع إلى شارع ومن بالوعة إلى بالوعة.

وفيما تهتم الصحف المصرية بالحملة العسكرية العراقية الأمريكية التي تستهدف القاعدة في العراق فإن صحيفة المصري اليوم تقول إن الجنرال راي أوديرنو، الرجل الثاني في القيادة الأمريكية العسكرية في العراق، اعترف بأن 80% من زعماء القاعدة الذين استهدفتهم العملية العسكرية في ديالي قد فروا. ونقلت المصري اليوم عن بيان عسكري أمريكي أن قوة من التحالف والجيش العراقي دخلت مبنی في مدينة بعقوبة، يستخدم مركزا للتعذيب حيث عثرت على مختلف أنواع الأسلحة بينها مناشير وسواطير، كما لاحظت آثار بقع دماء في المكان الذي دمرته فور خروجها منه.

على صلة

XS
SM
MD
LG