روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية ليوم الاربعاء 20 حزيران


حازم مبيضين - عمان

من عناوين الصحف الاردنية الصادرة اليوم
- انفجار جنوني يهز بغداد .. يقتل ويجرح المئات
- الجيش الاميركي يجتاح بعقوبه لاجتثاث القاعده
- من لم يقتل في إنفجار الخلاني سيصاب بالجنون

- وفي تفاصيل هذا العنوان موضوع تنشره الصحف الاردنية نقلا عن فرانس برس التي تنقل عن شاب عراقي قوله وهو يجول ناظريه وسط الدمار والركام ورائحة الغاز النفاذة المنبعثة من مكان الانفجار الذي وقع قرب مسجد الخلاني في وسط بغداد أمس، "من لم يقتل او يجرح سيصاب بالجنون حتما لان ما يجري في هذه المنطقة منذ حوالي سنة يقود الى الهذيان او الجنون".

وتنقل الوكالة الفرنسية عن محمد مصطفى، الذي وصل من سوق الصدرية المجاور، انه فور سماعه الانفجار توجه الى المكان ورأى العشرات من المدنيين يحترقون داخل سياراتهم".وتساءل مصطفى "لا اعرف كيف سيتعرف الناس على ذويهم لقد حملت جثثا احترق كل شيء معها فلا بطاقة تعريفية او هاتف نقال واصبحوا بحجم الطفل بسبب الحروق الشديدة التي تعرضوا لها".

- وتقول صحيفة الدستور ان المستشار التجاري في السفارة العراقية بعمان عصام الصفار اكد لها بان قرار العراق باستئناف استيراد اللحوم من الاردن يعتبر ساري المفعول اعتبار منذ بداية الشهر الحالي على ان تكون مقترنة باجازة الاستيراد والوثائق الصحية المعتمدة وفق الصيغة الرسمية المتبعة في منفذ طريبيل الحدودي

- صحيفة الدستور تنشر ترجمة لمقال نشره في البوسطن جلوب جيمس كارول قال فيه ان التفجيرات العنيفة دمرت مسجد العسكرية الكبير في سامراء والان اطاحت تفجيرات جديدة بمئذنتيه المذهبتين. عشرات المساجد للسنة والشيعة على السواء كانت هدفا لاعمال العنف الطائفي. ان رد الفعل العميق المشترك على الهجمات التي تستهدف الاماكن المقدسة يوحي بأن الناس يعتبرون اماكن العبادة او مزارات الشخصيات الروحية المقدسة ، مستثناة من العنف. فكلمة"مقدس" تعني العالم الامن.

- ومن تعليقات الكتاب ما قاله مخلد الفاعوري حيث وصف صورة الحرب الطائفية في العراق وتفجير مرقدي الامامين والجثث المجهولة في شوارع وأزقة بغداد بانها صورة مقيتة وحزينة ويسال الكاتب لماذا كل هذا الموت والجنون؟، أما يكفي العراق حزنا وألما وسواداً،

على صلة

XS
SM
MD
LG