روابط للدخول

مطالب عمال وموظفي السكك في مدينة الموصل


إذاعة العراق الحر – الموصل

يشكو منتسبو محطة قطار الموصل من قلة الرواتب والمخصصات التي يقولون إنها لا تتناسب مع غلاء المعيشة وظروف العمل الصعبة. وقد اعتصم عدد من هؤلاء المنتسبين أمام مبنى المحطة رافعين لافتات تطالب بإنصافهم وتنفيذ قرار تمليكهم الدور العائدة للسكك. إذاعة العراق الحر زارت موقع الاعتصام واستمعت إلى شكاوى ومطالب عدد من منتسبي السكك. الموظفة فاتن محمد جواد:
[[….]]
أما سائق القطار محمد علي حسين وهو أحد منتسبي سكك المنطقة الشمالية فقد طالب بتمليك دور السكك لساكنيها من الموظفين أسوة بموظفي السكك في مناطق عراقية أخرى، كما شكا من عدم تنفيذ قرار مجلس الوزراء بهذا الشأن الصادر قبل نحو عامين:
[[….]]
وشكا رفاعي أحمد فتحي، وهو كهربائي قاطرات، من عدم تنفيذ الجهات الرسمية الوعود التي قطعتها للعاملين في سكك حديد الموصل ولا تزال تقطعها، رغم ما يبذله منتسبو السكك من جهود لمواصلة عملهم وتوفير الخدمات للمواطنين في ظل الصعوبات التي يواجهونها بسبب قدم القاطرات وشحة الوقود ونقص قطع الغيار فضلا عن تداعيات الوضع الأمني المتردي:
[[….]]
ولمعرفة دور نقابة العاملين في سكك حديد الموصل وتحركاتها على صعيد تذليل الصعوبات التي يواجهها منتسبو السكك لضمان حقوقهم وتلبية احتياجات السكك توجهنا إلى مسؤول نقابة العاملين في سكك الموصل سامي شلش الدليمي فأوضح موقف النقابة بقوله:
[[….]]
ولابد هنا من الإشارة إلى أن المطالبة بدعم هذا القطاع الحيوي الهام لا يقتصر على منتسبي سكك حديد الموصل فحسب بل أن شرائح واسعة من سكان المحافظة يطالبون الجهات الرسمية بالالتفات إلى هذا القطاع لما لسكك الحديد من أهمية كواسطة مناسبة لنقل المسافرين والمواد والسلع التموينية وخاصة الغذائية منها التي يصعب أو يتعذر نقلها أحيانا إلى الموصل بواسطة الشاحنات نظرا للوضع غير الآمن على الطرق البرية.

على صلة

XS
SM
MD
LG