روابط للدخول

الصحف المصرية عن الشأن العراقي .. الأحد 17 حزيران


أحمد رجب – القاهرة

قالت صحيفة الأهرام إنه في تصعيد خطير لحرب تفجير المساجد التي اندلعت في العراق قبل أيام قليلة‏،‏ فجر مسلحون مجهولون أمس السبت مسجد العشرة المبشرة بمنطقة الحكيمية في البصرة‏،‏ فيما يعد ثاني هجوم انتقامي ضد مسجد خلال يومين فقط‏،‏ في رد على تفجير مئذنتي مرقدي الإمامين العسكريين في سامراء الأربعاء الماضي. وأضافت الصحيفة أن تدمير مسجد العشرة المبشرة يأتي بعد يوم واحد من تدمير ضريح طلحة بن الزبير بالقرب من البصرة‏،‏ ما دفع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى إعلان حظر تجوال غير محدد المدة في البصرة‏. ونقلت الصحيفة المصرية عن الجيش الأميركي أن ثلاثة دبلوماسيين إيرانيين احتجزوا لفترة وجيزة بالعراق‏.‏ وقال متحدث باسم الجيش إن الدبلوماسيين الثلاثة كانوا ضمن مجموعة من عشرة أشخاص أوقفهم الجيش العراقي بسبب قيادتهم سيارة شرق بغداد الخميس الماضي رغم حظر التجوال‏.‏ وأضاف أنه تم إطلاق سراحهم وتسليمهم للسفارة الإيرانية بالعراق،‏ كما تقول صحيفة الأهرام المصرية.

وفي متابعات صحيفة الجمهورية للشأن العراقي تقول إن الرئيس العراقي جلال طالباني استقبل المبعوثة الخاصة للرئيس الأميركي إلى العراق ميجن أوسوليفان حيث بحثا المشاورات الجارية بين الكتل السياسية والتنسيق الضروري بين المؤسسات القائمة وتدارك الأوضاع المالية. وتزامن اللقاء مع وصول وزير الدفاع الأميركي إلى بغداد. الجمهورية تشير إلى تكثيف الزيارات الأميركية إلى العراق في محاولة للعمل مع الحكومة العراقية للتوصل إلى صيغة توافقية تمكن من بدء مصالحة وطنية حقيقية في العراق.

أما صحيفة المساء فقالت إنه في إطار المواجهات مع المسلحين قال قائد الجيش الأميركي في العراق الجنرال ديفيد بترايوس إن القوات الأميركية والعراقية اعتقلت مسلحين بارزين. وتقول الصحيفة إن القوات العراقية والأميركية بدأت حملة مشتركة ضد قواعد تنظيم القاعدة في العراق.

من جهتها تشير المصري اليوم إلى ما كشفت عنه صحيفة الواشنطن بوست الأميرکية من أن شركات الأمن الخاصة التي يمولها الجيش الأميركي ووزارة الخارجية الأميركية بعقود تقدر بمليارات الدولارات تخوض حربا موازية ضد المسلحين في العراق. وقالت إن الصحيفة الأميركية ذكرت أن النمو الكبير لهذه الصناعة الأمنية يلقي تسهيلات وتيسيرات من الجيش الأميركي، الذي يستعين بالمرتزقة لسد النقص في عدد القوات.

على صلة

XS
SM
MD
LG