روابط للدخول

خبراء ومراقبون يصفون الخطاب الإعلامي العربي عند تغطية تفجيرات سامراء بالتحريضي.


حسن راشد - بغداد

على خلفية التفجيرات التي استهدفت مرقدي الإمامين العسكريين في سامراء للمرة الثانية عاد الحديث مجددا حول دور وسائل الإعلام العراقية والعربية في تناول هذه الأحداث وتغطيتها للتفجيرات التي تهدف إلى تأجيج العنف الطائفي إذ يرى مراقبون وخبراء أن الخطاب الإعلامي العربي هو خطاب تحريضي ويفتقر الكثير من الصحفيين إلى الحرفية والموضوعية كما أشار البعض إلى غياب التطبيق الحقيقي للقانون الذي جعل وسائل الإعلام تتحول إلى أدوات تحريضية.. تقرير (حسن راشد)..

على صلة

XS
SM
MD
LG