روابط للدخول

الصحف المصرية عن الشأن العراقي .. الثلاثاء 12 حزيران


أحمد رجب – القاهرة

كتب مكرم محمد أحمد في صحيفة الأهرام يقول إن الأميركيين منذ غزو العراق كانوا يعتبرون منطقة الأكراد واحة أمن واستقرار،‏ تكاد تكون النقيض لما يجري في باقي العراق من حرب وقتل ودمار،‏ وكانوا يقدمون الإقليم الكردي باعتباره نموذجا للشرق الأوسط الجديد الذي يخططون لقيامه‏. ويضيف: لكن يبدو أن الرياح في العراق تأتي دائما بما لا تشتهي السفن الأميركية،‏ لأن الإقليم الكردي يعيش الآن حالة توتر شديد تهدد بانتقال العنف إليه نتيجة توتر علاقة كردستان العراق بجارته القوية تركيا،‏ التي تحشد قواتها على حدود الإقليم الكردي‏ وتهدد باقتحام كردستان وتدمير معاقل حزب العمال الكردي الذي يشن غاراته على تركيا من داخل العراق‏ ما لم تبادر القوات الأميركية والعراقية بالقيام بهذه المهمة‏،‏ خصوصا مع زيادة مخاوف الأتراك من أن تكون كردستان العراق نقطة جذب تشجع أكراد تركيا على استئناف أعمال العنف داخل تركيا أملا في الحصول على نوع من الحكم الذاتي الذي حصل عليه أكراد العراق‏.

من جهتها قالت المصري اليوم إن قادة الجيش الأميركي في العراق أقروا اعتزامهم تزويد بعض الجماعات السنية، التي تعهدت محاربة مسلحي القاعدة، بالسلاح. ونقلت عن مصادر إعلامية أميركية أنه بعد اختبار هذه الخطة في محافظة الأنبار بغرب العراق، صوت قادة الجيش الأميركي لصالح توسيع نطاق المساعدات العسكرية في 4 محافظات أخرى مشوبة بالتوتر.

وتنقل صحيفة الجمهورية عن منظمة "عراق بلا عنف" غير الحكومية أن عدد المدنيين العراقيين الذين قتلوا في أعمال العنف منذ بداية هذا العام وحتى 1 يونيو / حزيران الجاري بلغ 9352 شخصا بينهم 5493 من الرجال و2164 من النساء
و1665 من الأطفال قتل الأميركيون 34% منهم والميليشيات 45% والقوات العراقية البعثية 21% منهم، إضافة إلى نزوح 11 ألفاً و763 عائلة عراقية من مناطق سكناهم. كما تهتم الجمهورية بقرار مجلس النواب العراقي بأغلبية 113 صوتاً من بين 168 حضروا الجلسة إقصاء محمود المشهداني من رئاسة المجلس. ومنحوا جبهة الوفاق الوطني السنية مهلة أسبوع لترشيح بديل للمشهداني لرئاسة المجلس.

وتهتم صحيفة المساء بأهداف الخطة الأمنية في العراق خاصة فيما يتعلق بالقضاء على ما وصفته بهجمات سيارات الموت. ونقلت عن المتحدث باسم خطة أمن بغداد "فرض القانون" العميد قاسم عطا الموسوي أن وزارة الدفاع العراقية تعاقدت على شراء أكثر من 200 جهاز لكشف المتفجرات والسيارات المفخخة بهدف القضاء على الهجمات التي تستخدم فيها هذه السيارات.

على صلة

XS
SM
MD
LG