روابط للدخول

ضحايا المقابر الجماعية ومعاناة عوائلهم.


حلقة اليوم من البرنامج تعدها وتقدمها من بغداد ليلى احمد التي التقت مع عوائل ضحايا المقابر الجماعية الذين تحدثوا عن همومهم وابرز المشاكل التي تواجههم إضافة إلى قلة الدعم وإجحاف بحقوقهم وتجاهل الجهات المختصة في مد يد العون والمساعدة , البرنامج التقى ايضا بوزيرة حقوق الإنسان السيدة (وجدان سالم) والتي أشارت إلى تحديد يوم السادس عشر من أيار من كل عام ليكون يوما لأحياء ذكرى ضحايا المقابر الجماعية, الوزيرة تحدثت عن المهام التي تقوم بها الوزارة وهي حماية المقابر الجماعية التي يتم الكشف عنها والتعرف على الضحايا إضافة إلى تعاونها مع مؤسسة الشهيد التي تستكمل عملية إعطاء حقوق الشهيد, في حين اشار رئيس الديوان في رئاسة الجمهورية (نصير العاني) إلى أن استذكار ضحايا المقابر الجماعية وتعويض عوائلهم جاء متأخرا جدا ولو كان هذا الأجراء قد حدث سابقا لكان حجر أساس في عملية المصالحة والناحية الأمنية. مدير عام الدائرة الإنسانية في وزارة حقوق الإنسان (أحمد العطار) أشار إلى المحاولات التي تقوم بها الوزارة في تشريع قانون جديد يقوم بتعويض كل ضحايا نظام صدام السابق وليس قسما منهم كما حدث في قانون تعويض ضحايا عمليات الأنفال. رئيس مؤسسة الشهيد (خلف عبد الصمد) سلط الضوء على التعويضات التي تقدمها المؤسسة إلى عوائل ضحايا المقابر الجماعية منها راتب تقاعد شهري يخصص للعائلة, المؤسسة أيضا قامت بتقسيم قطع الأراضي السكنية والنقل المجاني لكل وسائل النقل الحكومية داخل العراق وسفرة مجانية واحدة كل سنة إلى خارج العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG