روابط للدخول

تجربة الغربة في حياة الفنان والمؤلف الموسيقي عمر منير بشير


سميرة علي مندي

ضيفنا لهذه الحلقة فنان عراقي من عائلة موسيقية تركت بصمات واضحة في عالم الموسيقى العراقية والعربية. فوالده الموسيقار وعازف العود الشهير منير بشير نقل المقامات العراقية والموسيقى التراثية إلى دول العالم عبر آلة العود التراثية، وعمه الفنان الموسيقار جميل بشير.

ضيفنا هو المؤلف الموسيقي وعازف العود العراقي عمر منير بشير.

** *** **

ولد عمر منير بشير في بودابست عاصمة المجر عام 1970. وبدأ يعزف على آلة العود وهو في الخامسة من عمره رغم اعتراض والده الفنان منير بشير. وفي سن السابعة انضم إلى مدرسة الموسيقى والباليه في بغداد. وما زال الفنان عمر منير بشير يتذكر الحفلات الأولى التي عرف واشتهر من خلالها. عن بدايات تعلقه بآلة العود يقول الفنان عمر منير بشير:
[[....]]
ما زال الفنان عمر منير بشير يتذكر سنوات الدراسة في مدرسة الموسيقى والباليه، وذكرياته مع أصدقائه في المدرسة:
[[....]]
عام 1987 انضم عمر منير بشير إلى معهد الدراسات الموسيقية ليتخرج منها عام 1991. ويعتبر الفنان عمر دخوله إلى المعهد مرحلة فنية مهمة في حياته:
[[....]]
عام 1991 قرر الفنان عمر منير بشير أن يترك العراق عائدا إلى وطنه الثاني هنغاريا حيث أكمل دراسة الموسيقى في بودابست والتحق بأكاديمية (فرانز ليست). وظل خلال إقامته هناك يقدم معزوفاته المنفردة على العود أو كثنائي مع والده الفنان منير بشير حتى عام 1997.

ويرى الفنان عمر بشير أن دراسة موسيقى شعوب العالم والتعرف على ثقافتهم وتراثهم وبالإضافة إلى دراسته للموسيقى العربية والمقامات العراقية كانت سر نجاحه في كل الأعمال الموسيقية والأمسيات التي قدمها:
[[....]]
يعتبر الفنان عمر منير بشير من أبرز العازفين على آلة العود. وقد أسس فرقة موسيقية متخصصة بالتراث الموسيقي العراقي وتتكون من أربعة وعشرين عازفاً. وقام بجولات فنية معهم في عدة دول عربية وأوربية. وقد نجح في تقديم تنائي العود مع والده الفنان منير بشير وقدما عدة أمسيات موسيقية في أوربا ودول العالم:
[[....]]

استطاع الفنان عمر منير بشير أن يقدم بشكل جديد وبتقنية جديدة الموسيقى العراقية والعربية. وقد شارك في العديد من المهرجانات الدولية في كل من لبنان وباريس وتونس وهنغاريا وسويسرا وألمانيا ومصر وتركيا وغيرها من الأقطار العربية والعالمية .
وحاز على عدة جوائز وشهادات تقديرية من قبل المهرجانات الموسيقية في العالم العربي والغربي. صدر له حتى الآن 18 عملا موسيقيا علی أقراص (سي دي). ومن الأعمال التي قدمها:
"من الفرات إلى الدانوب"
"الأندلس"
"صوت من الحضارات"
"ذكرياتي"
"مقام إلى والدي"
"سهرة الفلامنغو"
"العود الغجري"

ونذكر من أعماله الموسيقية أيضا "العود اللاتيني" الذي صدر في 2005 ولأول مرة أيضا يقدم العود بروح الموسيقى اللاتينية والمطعمة بالموسيقى العربية.
سنة 2000 صدر لعمر بشير عمل بعنوان "مقام" قدم فيه المقامات العراقية والارتجال الموسيقي، والذي لقب من بعده بأمير العود من قبل النقاد والصحفيين الفرنسيين، كما وصفه بعض النقاد بخليفة والده الراحل الفنان منير بشير الذي كان أشهر مَن مثل آلة العود في العالم:
[[....]]

رغم أنه ولد في هنغاريا التي تعتبر وطنه الثاني وعاش سنوات طويلة فيها إلا أنه يشتاق دوما إلى وطنه العراق، لكنه ينسى الغربة عندما يمسك بآلة العود التي تذكره بوالده وبوطنه العراق:
[[....]]
كغيره من العراقيين يأسف الفنان عمر بشير لما يشهده العراق من أعمال عنف طائفية وقتل يومي وأفكار غريبة عن المجتمع العراقي تحرم وتمنع كل ما هو جميل في حياة العراقيين:
[[....]]
يشيد الفنان عمر منير بشير بالفنانين العراقيين الشباب الذين يرفعون رأس العراق بتقديم نتاجاتهم الفنية وإبداعاتهم على المسارح العربية والغربية. ويتمنى أن يعود الأمن والسلام إلى العراق لكي يتمكن أبناء العراق من العودة وبناء ما تم تدميره:
[[....]]

** *** **

كنا أعزائي مع الفنان والمؤلف الموسيقي عمر منير بشير وقد حدثنا عن سنوات الطفولة التي قضاها في بغداد ومدى تأثره بوالده الفنان الموسيقار منير بشير، كما عدنا معه في رحلة مع الذاكرة إلى مدرسة الموسيقى والباليه ومعهد الدراسات الموسيقية، وتعرفنا على محطات الغربة ومرارة الغربة وقسوتها التي ما زالت مستمرة منذ 17 عاما. وتعرفنا أيضا على أعماله ونتاجاته الفنية.

وبهذا مستمعينا الأعزاء نكون قد وصلنا إلى نهاية حلقة هذا الأسبوع من برنامج (عراقيون في المهجر). شكرا لحسن إصغائكم كما أشكر الزميلة فائقة رسول سرحان التي ساهمت في إعداد هذه الحلقة. حتى نلقاكم من جديد لكم أطيب المنى من سميرة علي مندي وأرق التحايا من المخرج نبيل خوري.

على صلة

XS
SM
MD
LG