روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحافة الأميرکية


أياد الکيلاني – لندن

أثار ترشيح الرئيس الأميركي جورج بوش الجنرال Douglas Lute ليكون منسق البيت الأبيض لشئون الحرب، أثار اهتمام كبريات الصحف الأميركية، وإلى حضراتكم فيما يلي مراجعة لأهم ما ورد في اثنتين منها.
فتشير الـWashington Post في تقريرها عن هذا الموضوع إلى أن الجنرال أكد لمجلس الشيوخ في جلسة مخصصة لتثبيت تعيينه بأن الفصائل العراقية لم تظهر لحد الآن غير القليل من التقدم نحو المصالحة الوطنية اللازمة لإنهاء سفك الدماء، ولن نشهد في الأرجح تغييرا كبيرا في الوضع الأمني ما لم يتغير هذا الحال – بحسب تعبيره.
وتنبه الصحيفة إلى أن تقييم الجنرال Lute وبعض مسئولي الاستخبارات يسلط الضوء على الشكوك السائدة في واشنطن إزاء قدرة الحكومة العراقية على تحقيق الأهداف السياسية التي حددها كل من بوش والكونغرس ضمن التشريع الجديد الخاص بنفقات الحرب، إذ يحذر التشريع من فرض خفض في مساعدات إعادة التعمير التي تقدمها الولايات المتحدة في حال أخفق العراقيون في بلوغ تلك الأهداف، ومن بينها تشريع قانون جديد لتوزيع عائدات النفط، وإعادة تعيين أصحاب المراتب الدنيا في حزب البعث الملغي في وظائف حكومية، كما يتطلب التشريع الأميركي قيام الإدارة بتقديم تقارير مرحلية في تموز وأيلول المقبلين. وتوضح الصحيفة بأن Lute – باعتباره المسئول الأول أمام بوش فيما يتعلق بالعراق – سيكون مسئولا لضمان بلوغ العراقيين هذه الأهداف، إلا أنه أعرب عن شكوكه حول قدرة العراقيين على التغيير، وحول قدرة الولايات المتحدة على إجبارهم على ذلك.
كما توضح الصحيفة بأن Lute – الضابط في سلاح الجيش الأميركي الذي يخدم حاليا كضابط عمليات ضمن هيئة الأركان المشتركة – يدعو إلى المزيد من التدابير السياسية، مؤكدا عدم وجود حل عسكري للوضع في العراق.

** *** **

وتشير صحيفة New York Times إلى أن الديمقراطيين من أعضاء مجلس الشيوخ أشادوا بالجنرال Lute، إلا أنهم سعوا إلى الطعن ببعض عناصر السياسة الأميركية في العراق، مؤكدين بأن الحاجة الآن إلى تعيين منسق خاص هناك بعد مضي أربع سنوات على الغزو، يعتبر دليلا قاطعا على فقدان البيت الأبيض السيطرة على جهود إدارة الحرب.
وينقل تقرير الصحيفة عن السيناتور Jack Reed طرح السؤال التالي على الجنرال: "تعتبر أفغانستان والعراق وإيران المشكلات الرئيسية في سياستنا الخارجية، فهل تخلى مستشار الأمن القومي للولايات المتحدة عن الموضوع وحوله إليك؟ هل هذا هو تفهمك للوضع؟ وإن كان صحيحا، فلا بد من إعفائه من منصبه." – بحسب Reed الذي مضى مخاطبا الجنرال Lute : المطلوب منك الآن هو ما كان يترتب على المستشار Hadley وعلى وزيرة الخارجية Rice أن يقومان به خلال السنوات الأخيرة: أي تشخيص المشكلات، وتنسيق الموارد، وإبقاء الرئيس على علم بما يجري بغية الحصول على توجيهاته، وكل ذلك لم يجري بشكل مرض أبدا – بحسب ما نقلت الصحيفة عن عضو مجلس الشيوخ.

على صلة

XS
SM
MD
LG