روابط للدخول

ملف خاص عن رحيل الزميل نزار عبد الواحد مراسل إذاعة العراق الحر في محافظة ميسان


سميرة علي مندي

كان الزميل نزار قد اغتيل يوم الأربعاء على يد مسلحين وسط مدينة العمارة عندما كان يهم بتغطية إحدى الفعاليات الثقافية مع مجموعة من زملائه الصحفيين. الزميل نزار ترك فراغا كبيرا في الساحة الإعلامية وقد نعته صحيفة الصباح الجديد بمقال لها تقول فيه:
"الآن جاء دور نزار عبد الواحد ألمع الصحفيين الشباب. كان نزار نموذجا على ما يمكن أن يكونه الصحافي الجديد في العراق كله. فكيف هو بمدينة العمارة التي لا تدانيها مدينة بالحاجة إلى أمثاله. كان نزار تلميذا سريع التعلم ورجلاً شهماً يقف عند كلمته ومخلصاً لمهنته.
ومات نزار في وضح النهار وكأنه يريد أن يبعث بدمه رسالة إلينا وليقول لنا إن من يترصده ماثل بقوة بين ظهرانينا وقد أهان وأخضع وروع الكثيرين قبله وهو يواصل ذلك كل ساعة ولذا فلم يكن مقتله ترصداً في ظلمات الليل بل أمام أنظار أصحابه وزملائه."
وختاما تقول الصحيفة:
"سيأتي اليوم الذي يقف فيه قتلة نزار أمام القضاء العراقي العادل."

على صلة

XS
SM
MD
LG