روابط للدخول

الملف الخاص عن الزميل الراحل نزار عبد الواحد نتعرف فيه على نزار الإنسان والصديق والصحفي عبر لقاءات أجريناها مع زملاء له في مهنة المتاعب التي بات يسميها البعض اليوم بمهنة الموت


سميرة علي مندي

إذاعة العراق الحر، تستذكر مراسلها نزار عبد الواحد الذي رحل عنا ظهيرة الأربعاء بينما كان يعمل على تغطية فعالية ثقافية في محافظة ميسان وكان الزميل الراحل يتناول في تقاريره اليومية قضايا اجتماعية وثقافية وفنية وينقل مشاكل وهموم أهالي المحافظة..

((صوت نزار الشهيد في احد تقاريره القديم))

مستمعينا الكرام استمعنا واياكم الى تقرير كان قد وافانا به الزميل نزار عبد الواحد قبل أيام وهو ينقل لنا معاناة اهالي محافظة ميسان مع أزمة الكهرباء, ونبقى معكم

وهذا الملف الخاص عن الزميل الراحل نزار عبد الواحد نتعرف فيه على نزار الإنسان والصديق والصحفي عبر لقاءات أجريناها مع زملاء له في مهنة المتاعب التي بات يسميها البعض اليوم بمهنة الموت..

- تحت عنوان متى يفهم البعض أن الإعلام رسالة كتب الفقيد نزار عبد الواحد يقول لتكن قضيتنا جميعا كعراقيين هو أن نحمل همنا الثقيل ونتأزر ونتساوى في جعل غدنا افضل من يومنا فالعراق يحتاجنا اليوم جميعا ولنترك جوانب عفت النفوس منها فكلنا للعراق وليكن جهدنا كعاملين في الوسط الصحفي والإعلامي هو العمل على مداواة جروحنا وإنقاذ أجيالنا من غياهب تاريخ اسود ليس له صباح تتفتح عليه عيون سيكون النور عليها مجهولا وحالكا لأنها اعتادت الظلام وحينها سيكتمل نصاب جلسات موت الوطن .

- إن ذكرى نزار عبد الواحد ستظل خالدة في قلوب ونفوس كل من عمل معه أو عرفه وتابع تقاريره وجهده الإعلامي وهو ينقل بكل حيادية وموضوعية ومهنية الأخبار والأحداث. رحم الله زميلنا نزار عبد الواحد والهم ذويه وأصدقائه الصبر والسلوان وأنا لله وأنا إليه راجعون..

على صلة

XS
SM
MD
LG