روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية ليوم الثلاثاء 29ايار


حازم مبيضين - عمان

ركزت الصحف الارنية الصادرة اليوم بعناوينها وتعليقات كتابها على لقاء بغداد بين الدبلوماسيين الاميركيين والايرانيين وقالت العناوين..

- الاتفاق على دعم المالكي يطمئن طهران
- لقاء بغداد يدشن الحوار الامريكي الايراني
- محادثات ايجابية بين إيران وأميركا حول العراق
- في أول لقاء منذ 27 عاما وصف بـ «الايجابي»
- أميركا تطالب بوقف دعم الميليشيات وايران تعرض تسليح الجيش العراقي

والى تعليقات الكتاب حيث يقول عريب الرنتاوي في صحيفة الدستور أن القيادة
الإيرانية تشعر أن مهمتها تتخطى تسهيل حياة الجنود الأمريكيين في العراق
، أو توفير برنامج زمني لانسحاب مشرف لواشنطن من العراق ، فلدى هذا
القيادة من المخاوف والأولويات التي تبدأ بأمن النظام واستقراره ولا
تنتهي بالبرنامج النووي الإيراني مرورا بالكثير من العناوين التي يحفل
بها الإقليم بأزماته وملفاته المفتوحة. وكل خطوة ستخطوها إيران باتجاه
الولايات المتحدة ، سيتعين على الأخيرة أن تخطو مقابلها خطوة مماثلة أو
أوسع قليلا ، فالقيادة الإيرانية ليست بعيدة عن فلسفة "البازار" ومنطقه ...

وفي صحيفة الراي يقول محمود الريماوي ان من السابق لأوانه القول إن هذا
اللقاء بين القوتين المتنازعين على العراق ، سيؤدي إلى تقاسم النفوذ وإلى
توزيع أدوار بينهما . وكذلك القول إن التنافس الشديد بينهما سيؤدي عملياً
إلى تقليص نفوذ كل منهما ، وتقديم ''تنازلات مؤلمة '' من كل طرف الى
الآخر يستفيد منها العراقيون وذلك تجسيداً للمثل القائل : في اختلافهم
رحمة . فهذا اللقاء الذي يعقد على مستوى السفيرين المقيمين في بغداد ،
وهو بمثابة لقاء تمهيدي وتحضيري ، وقد يمكن وصفه بأنه استكشافي ولغايات
التعارف...

ويقول سامي الزبيدي ان على العرب اليوم وقبل فوات الاوان تبني استراتيجية
واضحة وصريحة تتبنى أي فصيل عراقي يعلن موقفا صريحا من الهيمنة الايرانية
على العراق.. لنعيد قراءة مواقفنا خلال اربعة اعوام من احتلال العراق..
علينا ان نتبنى عبر جامعة الدول العربية- دعاة العروبة في العراق وعدم
السماح لاختزال العروبة بالمذهب السني فالعربي العراقي هو السني والشيعي
والعلماني... وينبغي عدم السماح لتحول الطائفة الى امة فالطائفة طائفة
والامة امة..

على صلة

XS
SM
MD
LG