روابط للدخول

مئات الارامل ممن هجرن إلى مدينة كربلاء يواجهن ظروفا معيشية صعبة، سيما في ظل ارتفاع أجور المعيشة وأجور السكن.


مصطفى عبد الواحد - كربلاء

تواجه مئات الارامل ممن هجرن إلى مدينة كربلاء بعد أن فقدن أزواجهن في المناطق الساخنة، يواجهن ظروفا معيشية صعبة، سيما في ظل ارتفاع أجور المعيشة وأجور السكن، الأمر الذي دفع بهن إلى طلب العون من المؤسسات الخيرية التي قال بعضهن إنها لاترعى الارامل المهجرات بشكل مقبول.. مراسل اذاعة العراق الحر في كربلاء (مصطفى عبد الواحد) التقى مجموعة من النساء الارامل وسجل شكاواهن ومايواجهنه من صعوبات بعد رحيل الأزواج، كما التقى ميثم الصواف مسؤول إحدى المؤسسات الخيرية الذي كشف عن تبني المؤسسة لمئات الأيتام..

على صلة

XS
SM
MD
LG