روابط للدخول

قراءة جديدة في الصحف البغدادية ليوم السبت 26 ايار


محمد قادر

- اول ظهور للصدر منذ انطلاق فرض القانون
هذا المانشيت اعتلى الصفحة الاولى من الزمان بطبعتها البغدادية لتقول تحتها بان السيد مقتدى الصدر دشن الجمعة أول ظهور علني له منذ اشهر بخطبة نارية معادية للولايات المتحدة الامريكية وبشعارات (لا لأمريكا) و(لا للشيطان)، و(لا للاحتلال)، و(لا لإسرائيل) رددها خلفه الالاف من مصلي الجمعة في مسجد الكوفة. ويأتي الظهور المفاجئ للصدر .. تقول الصحيفة .. بعد يوم واحد من اعلان رئيس الوزراء نوري المالكي انه طلب من البرلمان الموافقة على تعيين ستة وزراء جدد في الحكومة خلفاً للوزراء المستقيلين من التيار الصدري. كما يأتي هذا الظهور عشية مفاوضات امريكية-ايرانية بشأن العراق من المنتظر عقدها في بغداد الاثنين المقبل. ومتزامناً مع حملة دهم تشنها القوات الامريكية في مدينة الصدر اسفرت عن اعتقال ومصرع عدد من عناصر جيش المهدي وابناء المدينة. وبحسب ما ورد في الزمان ..

فيما قال عنوان صحيفة المدى ..
- السيد الصدر يُحرم أي اقتتال بين جيش المهدي والشرطة

لنبقى مع المدى ولكن ننتقل الى ما اكده وزير الداخلية "جواد البولاني" للصحيفة من ان القوى الامنية باتت تتمكن الان من رصد والقبض على او تدمير ثلاث سيارات مفخخة من كل اربع سيارات، وذلك قبل بلوغ تلك السيارات اهدافها وتنفيذ جرائمها. ليعزو هذا التطور الى التقدم الحاصل في القدرات التدريبية والتجهيزية للقوى الامنية، واتساع دائرة التعاون بين المواطنين وتلك القوى. وبحسب حديث وزير الداخلية للصحيفة

ونشرت المدى ايضاً تحذير الشركة العامة لتعبئة الغاز المواطنين من استخدام اسطوانات الغاز ذات المنشأ الإيراني لما تشكله من مخاطر على حياة المواطنين بسبب مخالفة تصنيعها للمواصفات الامنية العالمية. اذ بين مدير إعلام هيئة الفرات الأوسط "فاضل الحكيم" ان اسطوانات الغاز الايرانية الصنع لا تتمتع بالقدرة على تحمل ضغط الغاز العراقي الأمر الذي يجعلها عرضة للانفجار.
وعلى صعيد المشتقات النفطية ايضاً، اعلن وكيل وزارة النفط لشؤون التوزيع "معتصم اكرم" عن صدور قانون استيراد المشتقات النفطية الذي يتيح للافراد والشركات استيرادها من الخارج، في الوقت الذي قال فيه أن الدولة تتجه الى خصخصة الشركة العامة لتوزيع المنتجات النفطية.
فـــورد الخبر تحت عنوان ..
- محطتان في بغداد لبيع البنزين المستورد بـ (750) ديناراً للتر الواحد

ومنها نتحول الى جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي .. لنقرأ فيها ..
إن النائب عن القائمة العراقية الدكتور مهدي الحافظ نأى بنفسه عن أية مساع لتشكيل جبهة سياسية جديدة، فينضم الحافظ بذلك .. بحسب تعبير الصحيفة .. الى عدد من النواب، ووزراء العراقية، الذين قالوا: انهم لا يؤيدون هذا التوجه. والدكتور مهدي الحافظ اكد باتصال هاتفي مع "الصباح" انه ليس معنيا، وليس طرفا في ما يقال عن مساع لتشكيل جبهة سياسية .. قائلاً: انا لست كذلك لا سابقا ولا حاليا. وبحسب ما نقلته الصباح

و نطالع فيها ايضاً ..
- زعماء القبائل العراقية يتقدمون واجهة المعركة ضد الإرهاب
- والهاشمي يقول: إعادة بناء المؤسسة العسكرية كفيل بتجنيب البلاد مخاطر الفوضى

اما من عناوين صحيفة المشرق فنقرأ ..
- انهيار جزئي لجسر يربط حي الخضراء بحي الجامعة جراء انفجار
- القاعدة تهاجم موقعاً للبيشمركة على الحدود مع ايران
- و اوردوغان يهدد باجتياح شمالي العراق من دون استئذان احد
وطبعاً على حد ما جاء في صحيفة المشرق

على صلة

XS
SM
MD
LG