روابط للدخول

الكربلائيون يستخدمون المضخات الزراعية لتوليد الكهرباء


مصطفى عبد الواحد - كربلاء

ضجيج المضخات الزراعية التي يستخدمها الفلاحون لدفع المياه الى الحقول بهدف سقي المزروعات تنتشر في شوارع كربلاء ليس بهدف رفع المياه أو دفعها بالطبع، اذ لا توجد حقول في مركز المدينة، لكن اهالي كربلاء يعرفون حتما لماذا تنتصب الماكنات الزراعية هذه في شوارعهم ويتحملون ضجيجها الصاخب:

[[...........]]

ومع إطلالة كل صيف تزداد ساعات انقطاع التيار الكهربائي في كربلاء لتزيد على العشرين ساعة يوميا، مايسبب إزعاجا كبيرا للأسر في ظل جو حار ومغبر السيدة هند علوش مسؤولة لجنة المراة في منظمة من اجل المجتمع المدني تشرح جانبا من معاناة النساء جراء انقطاع التيار الكهربائي:

[[...........]]

مع تزايد الحاجة للكهرباء صيفا وانعدامها معظم ساعات اليوم تزداد شدة الانتقادات التي يوجهها المواطنون للحكومات التي تعاقبت على العراق منذ التغيير، واهم ما يؤخذه المواطنون على هذه الحكومات هو إنفاق مليارات الدولارات دون اي عائد وعدم وجود برنامج للدولة تجاه مشكلة الكهرباء، كما يقول ابو مريم:

[[.........]]

ولم تقتصر الانتقادات التي يوجهها الكربلائيون على الحكومة المركزية فالحكومة المحلية في كربلاء تتحمل بحسب صباح ضياء الدين أمين عام التجمع الكربلائي جزءا من المسؤولية، تجاه تفاقم الازمات في جوانب خدمية عديدة وليس في قطاع الكهرباء وحده:

[[.........]]

المعنيون في محافظة كربلاء يردون على هذه الانتقادات وخصوصا المتعلق منها بالتيار الكهربائي، بالقول: ان المدينة تفتقر الى محطة توليد وهي تعتمد على ما ينتج في مدن عراقية اخرى، كما يضيف هؤلاء إن صلاحية التعاقد على بناء محطات كهربائية كبيرة هو من صلاحية وزارة الكهرباء، وحدها.

على صلة

XS
SM
MD
LG