روابط للدخول

الشان العراقي في الصحف الاردنية ليوم الجمعة 25 ايار


حازم مبيضين - عمان

من عناوين الصحف الاردنية اليوم

- الكشف عن مخطط إيراني للقيام بتفجيرات في كردستان العراق
- جنوب العراق يتجه لزراعة المخدرات بدلا من الارز
- خليل زاد يسعى لتوسيع دور الأمم المتحدة فـي العراق
- بوش يتوقع قتالا عنيفا وصيفا حاسما لاستراتيجيته فـي العراق
- بوش يدعو بغداد إلى إحراز "تقدم فعلي" ويحذر إيران بشأن برنامجها النووي

والى تعليقات الكتاب حيث يواصل عريب الرنتاوي نشر انطباعاته عن زيارته
لكردستان العراق فيقول أن الحيوية الثقافية والفكرية في مدينة السليمانية
تفوق مثيلاتها في عواصم وحواضر عربية عدة ، تعيش ركودا سياسيا وكسلا
ثقافيا ومعرفيا مؤسفين هذه الأيام ، ومثقفو السليمانية يعرفون عنّا أكثر
بكثير مما نعرف عنهم ، ومدينتهم تعج بالصحف الناطقة بالعربية برغم انتفاء
الحاجة "الحيوية" لها ، وحركة الترجمة إلى الكردية نشطة للغاية ، ويغذيها
جيش من المثقفين والنشطاء الأكراد الذين عاشوا في المنافي وأتقنوا لغاتها
، وحيثما حللت وارتحلت تسمع أغاني أم كلثوم وكاظم الساهر إلى جانب مطربين
أتراك وأكراد وفرس ، فالمنطقة الغنية بأنهارها العذبة ومياهها الباردة ،
باتت مصبا لأنهار الثقافات العربية والتركية والفارسية. نبرة الاعتزاز
بالدور الثقافي ـ التنويري ـ الحداثي ـ العلماني للمدينة ، تتراجع
وتتلعثم نسبيا حين ينتقل الحديث عن "الدور السياسي" للمدينة الذي سيبقى
معلقا على شرط حسم طبيعة العلاقة بين العاصمتين الفيدرالية والإقليمية ،
وهو أمر ليس مدرجا على جدول أعمال اللحظة السياسية الراهنة المثقلة
بملفات العراق ومصائر كركوك ، لكنه ليس غائبا عن هذا الجدول بأي حال من
الأحوال.

السليمانية تبدو الأقرب من كل مدن الإقليم لبغداد حين يتعلق الأمر
بمستقبل العراق والإقليم ، لكنه اقتراب مشروط بتكريس المصالح الحيوية
العليا للأكراد كما هو مجمع عليها في هذه المرحلة ، وتتحدد أساسا بتكريس
الفيدرالية كخيار نهائي للعراق بعربه وأكراده ، فالأكراد وصلوا نقطة
اللاعودة على هذا الصعيد، وأي محاولة لإعادة عقارب الساعة إلى الوراء
ستقابل بمقاومة ضارية ونهر من الدماء.
وحسم مصير كركوك - قدس الأكراد - بإعادتها إلى الإقليم وفقا للآلية
الدستورية التي لخصتها المادة 140 من دستور العراق الجديد...
وتقاسم أكثر عدالة ، للسلطة والثروة بين مكونات العراق وأقاليمه
ومحافظاته المختلفة ، وبما يراعي الحفاظ على حصة الأكراد ونصيبهم
العادل..

على صلة

XS
SM
MD
LG