روابط للدخول

ثلثي أعضاء مجلس محافظة البصرة يوافقون على حجب الثقة عن المحافظ وحزب الفضيلة يطعن بالقرار.


أحمد أمين - البصرة

(أهلا بكم في طهران.. البصرة سابقا) هذا هو عنوان الموضوع الرئيسي الذي نشرته صحيفة الغارديان البريطانية وجاء فيه على عكس ما أراد البريطانيون أصبحت شوارع البصرة تحت سيطرة الميليشيا المتنافسة والتي يرتبط بعضها بإيران, في الوقت الذي أكد فيه مسؤول أمني بارز أن ولاء رجال الأمن في المدينة موزع بين مختلف الفصائل, كاتب المقال غيث عبد الأحد الذي تجول في البصرة وتابع الأحداث الأخيرة عن كثب نقل عن لواء رفيع المستوى في وزارة الداخلية رفض الكشف عن أسمه قوله (جاء البريطانيون إلى المدينة كسياح عسكريين, وارتكبوا أخطاء فادحة, فبدلا من مواجهة عناصر الميليشيا عينوهم كرجال أمن, وهؤلاء يتوزعون في الولاء بين حزب الفضيلة الشيعي أو جيش المهدي الموالي لمقتدى الصدر, إن هذه المدينة بحاجة لجراحة كبيرة لتطهيرها بحسب ما جاء في صحيفة الغارديان البريطانية. وفي سياق ذي صلة بتطورات الأوضاع في البصرة أكد جلال جعمة النوري رئيس قائمة البصرة الإسلامية في مجلس محافظة البصرة أن ثلثي أعضاء المجلس اتخذوا قرارا بحجب الثقة عن المحافظ محمد مصبح الوائلي بينما طعن المتحدث باسم قائمة الفضيلة بهذا القرار.. المزيد من التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر (أحمد أمين)..

على صلة

XS
SM
MD
LG