روابط للدخول

الشأن العرافي في الصحف المصرية ليوم الاثنين 21 ايار


احمد رجب - القاهرة

- يقول المعلق الياباني الشهير في بلاده موتوهيرو أونو في صحيفة الأهرام المصرية الصادرة الاثنين إن البعض في العالم العربي وفي اليابان أيضا ابدوا قلقهم من التأثير السلبي لقرار الحكومة اليابانية المشاركة في حرب العراق على العلاقات الطيبة التي تربط اليابان بالدول العربية وبالصورة الجيدة لليابان لدي العرب بشكل عام وما يوفره مثل هذا القرار من انطباع خاطئ مفاده ان اليابان ترسل قوات لدولة عربية هي العراق لقتل العراقيين وهذا غير صحيح على الإطلاق وإنما هدف الحكومة اليابانية هو العمل على مساعدة العراق والعراقيين‏.‏ فقد واجهت حكومة طوكيو صعوبة كبيرة بشأن قرارها إرسال قوات غير قتالية إلى العراق‏.‏ وأخذت في اعتبارها عاملين‏:‏ الأول‏:‏ العلاقات مع العراق‏,‏ والثاني‏:‏ التحالف مع الولايات المتحدة‏.‏ فقد حافظت اليابان على وضعها كأكبر شريك تجاري للعراق سنوات طويلة حتي عام‏1988,‏ وكانت العلاقات الإنسانية مع العراقيين قوية للغاية‏,‏ حتي إن الجالية اليابانية في العراق كانت الأكبر من نوعها في منطقة الشرق الأوسط بكاملها‏.‏ ولهذا شعرت اليابان بضرورة المشاركة في جهود إعادة إعمار العراق على حد تعبير موتوهيرو‏.

- من جهتها قالت صحيفة الأخبار إن مباحثات للأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى، والعاهل الأردني الملك عبد الله حول الشأن العراقي أشار خلالها الملك إلى دور الحكومة العراقية المركزي في التأسيس لعملية سياسية تشمل جميع مكونات الشعب العرقي.. وبدوره حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية من خطورة تداعيات الأوضاع الأمنية والسياسية في العراق مؤكدا أهمية العمل على مساعدة الشعب العراقي لتجاوز الأوضاع التي يمر بها على حد ما جاء في صحيفة الأخبار.

- وتهتم الجمهورية بنقل تقرير عن مصادر غربية يشير إلى أن الزعيم الشيعي مقتدى الصدر قرر إجراء أكبر تغيير جذري في سياسته بمحاولة عقد تحالف مع زعماء المقاومة الشيعية. وزعماء السنة المشاركين في العملية السياسية. وأنه قام بإقصاء عدد من قادة جيش المهدي المتهمين بقتل مواطنين سنة لتحقيق هذا الهدف.

- أخيرا تقول صحيفة المصري اليوم إن مارك كيميت نائب مساعد وزير الدفاع الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط كشف النقاب عن أن بلاده ستعرض خلال الحوار المرتقب بينها وبين إيران على مستوى السفراء أواخر الشهر الجاري في بغداد، أدلة تثبت تورط طهران في زعزعة استقرار العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG