روابط للدخول

رئيس الوزراء البولندي يصل العراق في زيارة مفاجئة


ناظم ياسين

- وصل رئيس الوزراء البولندي ياروسلاف كاتشينسكي الأربعاء إلى بغداد في زيارة مفاجئة.
واجتمع كاتشينسكي مع رئيس الوزراء العراقي نوري كامل المالكي، بحسب ما أفاد بيان لمكتب المالكي.
يذكر أن نحو 900 عسكري بولندي ينتشرون في العراق ضمن القوات متعددة الجنسيات. ومن المتوقَع أن يتوجه كاتشينسكي إلى الديوانية لتفقّدهم.
وكانت طائرة رئيس الوزراء البولندي مُنعت في 28 نيسان الماضي من التحليق في أجواء العراق "لأسباب أمنية" فاضطر إلى العودة أدراجه فيما كان يقوم بجولة على المنطقة شملت قطر والكويت. وفي وقتٍ لاحق، قدّم الجيش الأميركي اعتذاره عن هذا الحادث.

- نُقل عن نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي قوله الأربعاء إنه سيتخذ ما وُصف بموقف "سياسي وتاريخي" في حال عدم التزام الأطراف المشتركة في العملية السياسية بتعهداتها فيما يتعلق بإعادة النظر ببنود الدستور العراقي.
وقال الهاشمي في بيان انه يجدد موقفه وموقف الحزب الإسلامي الذي يرأسه "الثابت من مسألة تعديل الدستور.. وسيكون له موقف سياسي وتاريخي في حال عدم تنفيذ ما اتُفق عليه بشأن تعديل الدستور"، على حد تعبيره.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن البيان أن الهاشمي أعاد في اجتماع عُقد مساء الثلاثاء وحضره أعضاء مجلس الرئاسة بمن فيهم رئيس الوزراء نوري كامل المالكي أعادَ تذكير "قادة الكتل السياسية بالتزاماتهم إزاء المادة 142."
وتنصّ هذه المادة على التزام البرلمان بتشكيل لجنة من أعضائه "مهمتها تقديم تقرير إلى مجلس النواب خلال مدة لا تتجاوز أربعة أشهر يتضمن توصية بالتعديلات الضرورية التي يمكن إجراؤها على الدستور."
وحدد الدستور مهلةً حتى الخامس عشر من الشهر الحالي لكي تنتهي اللجنة من عملها.

- رفض وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري الأربعاء اقتراحاً باكستانياً بإرسال قوة حفظ سلام إسلامية إلى العراق.
وكان الرئيس الباكستاني برفيز مشرف عرض الاقتراح أمس الثلاثاء في مستهل اجتماع وزراء خارجية الدول الإسلامية المنعقد في إسلام آباد.
وصرح زيباري بأن لدى العراق تحفظات على الاقتراح مضيفاً أن حكومته اعترضت على مثل هذه الاقتراحات في الماضي أيضاً.
وقال زيباري إن حكومته تريد أن تتولى قوات عراقية الأمن عندما يحين الوقت لكي تسحب الولايات المتحدة والدول الحليفة قواتها من العراق.
كما نُقل عنه القول إن موقف حكومة العراق هو عدم الترحيب بأي قوات أخرى.
هذا وقد اجتمع زيباري مع نظيره الإيراني منوشهر متكي على هامش اجتماع وزراء خارجية منظمة الدول الإسلامية.
ونسبت رويترز إليه القول إن الاجتماع كان "جيداً جدا وإيجابياً" مضيفاً أنهما تطرقا إلى المحادثات الأمنية القادمة في بغداد التي تضم العراق وإيران والولايات المتحدة.

- في واشنطن، أُعلن أن الرئيس جورج دبليو بوش اختارَ الليوتنانت جنرال دوغلاس لوت ليتولى في البيت الأبيض مهمة تنسيق سياسات الحرب في العراق وأفغانستان.
ونُقل عن بوش قوله في بيان إن "الجنرال لوت قائد عسكري بارع جدا يفهم الحرب والحكومة ويعرف كيف ينجز المهام" مضيفاً أنه سيصبح "مدير تنفيذ استراتيجياتنا في العراق وأفغانستان بدوام كامل".
وقرر البيت الأبيض استحداث ما يعرف بمنصب "قيصر الحرب" لوضع شخصية قوية مسؤولة عن تنسيق السياسات مع جهات تشمل وزارتي الدفاع و الخارجية اللتين أحيانا ما يكون لهما أولوياتهما المتعارضة.
وصرح مسؤول كبير في الإدارة الأميركية بأن لوت بصفته نائب مستشار الأمن القومي لسياسات العراق وأفغانستان وتنفيذها سيكون مسؤولا بشكل مباشر أمام الرئيس وسيعمل بشكل وثيق مع مستشار بوش للأمن القومي ستيفن هادلي.

- كشف الجيش الأميركي الأربعاء أسماء سبعة جنود قُتلوا أو خُطفوا في هجوم وقع في 12 أيار في جنوب بغداد وتبنّته القاعدة.
وتم التعرف على هويات ثلاثةٍ من أربعة جنود قُتلوا في الهجوم. ولذلك كشفت وزارة الدفاع الأميركية في بيان أسماء ثلاثة قتلى وأربعة مفقودين.
وأعلن البنتاغون في موقعه على شبكة الإنترنت أن "أربعة جنود فُقدوا منذ 12 أيار عندما تعرضت دوريتهم لإطلاق نار من أسلحة خفيفة وانفجار قنابل في العراق".
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن البيان أن هؤلاء العسكريين هم انتوني شوبر واليكس جيمينيز وجوزف انزاك وبايرون فوتي.
أما القتلى الثلاثة فهم جيمس كونيل ودانييل كورنيا وكريستوفر مورفي.
وأوضح البيان أن الجندي الرابع الذي قتل في الهجوم لم يتم التعرف عليه بدقة بسبب الإصابات البليغة التي تعرض لها.
كما نُقل عن البيان أن الجنود تابعون لوحدة صغيرة من اللواء الثاني القتالي التابع للفرقة الجبلية العاشرة التي تنتشر في منطقة الطاقة جنوب بغداد.

- وفي سياقٍ متصل، قالت القوات الأميركية التي تبحث عن الجنود المفقودين إنها تعتقد أن نشطاء القاعدة الذين يحتجزونهم محصورون في أرض زراعية قرب بغداد.
ويشارك آلاف من القوات الأميركية والعراقية الذين تدعمهم المروحيات والكلاب البوليسية في حملة تفتيش واسعة بحثا عن الجنود المفقودين.
ونقلت رويترز عن الميجر كيني مينتز وهو ضابط مشارك في العملية قوله إن "الخاطفين ليس لديهم حرية حركة. وإذا كان معهم الجنود فانهم لا يستطيعون الانتقال بهم من المكان الذي يوجدون فيه"، بحسب تعبيره.
وذكر الجيش الأميركي انه اعتقل 11 شخصا وأجرى ما وصفت بـ"استجوابات تكتيكية" منذ بدء عملية البحث.

- وفي بيانٍ تلقت إذاعة العراق الحر نسخة منه اليوم، قالت القوات متعددة الجنسيات إن قوات التحالف والقوات العراقية تعمل "على مدار الساعة منذ الهجوم الذي وقع قبل فجر يوم السبت والذي خلف جندياً عراقيا وأربعة جنود أميركيين قتلى إضافة إلى فقدان ثلاثة جنود أميركيين".
وجاء في البيان أنه "تم توظيف كل الوسائل المتوفرة في عملية البحث عن الجنود...بما فيها كلاب التفتيش والعربات التي تحوي مكبرات الصوت والطائرات المسيرة ومستشارو فرض القانون إضافة إلى الجنود العراقيين والأميركيين. كذلك كانت الخطوط الهاتفية التي يستخدمها المواطنون في الإبلاغ عن المعلومات مشغولة في تسلم البلاغات"، بحسب تعبيره.

- من جهته، أكد الناطق باسم القوات متعددة الجنسيات
الميجر جنرال وليم كولدويل أن القوات المشتركة تبذل كل ما بوسعها من أجل العثور على الجنود المفقودين. وقال في مؤتمر صحافي عقده في بغداد الأربعاء:
_ صوت الناطق باسم القوات متعددة الجنسيات _
"لا أستطيع أن أعِدَكم بالنتائج التي نصلي جميعاً من أجلها. ولكن بوسعي أن أعِدَكم بأننا ونظراءنا العراقيين نعمل كل ما يمكننا القيام به من أجل العثور على جنودنا. وإننا نأخذ هذا الأمر بشكل جدّي جداًً."
وأضاف الميجر جنرال وليم كولدويل:
_ صوت الناطق باسم القوات متعددة الجنسيات _
"نتيجةً لمعلوماتٍ ورَدت في مائة وثلاثة وأربعين بلاغا عن الجنود، قامت القوات الأميركية والعراقية بتنفيذ سبع وثلاثين عملية مدروسة لملاحقة الأهداف وذلك في محاولةٍ للعثور على جنودنا المفقودين."

- قالت الشرطة العراقية الأربعاء إن شاحنة مليئة بغاز الكلور انفجرت يوم الثلاثاء في سوق بمنطقة أبو صيدا الواقعة في محافظة ديالى ما أدى إلى مقتل 45 وإصابة 60 بجروح.
ولم تُنشر أنباء هذا الهجوم حتى اليوم الأربعاء.

- وفي سياق الحوادث الأمنية أيضاً، ذكرت مصادر الشرطة العراقية ومستشفيات أن الاشتباكات التي وقعت بين الميليشيا التابعة لرجل الدين مقتدى الصدر والقوات العراقية في مدينة الناصرية الأربعاء أدت إلى مقتل ثمانية أشخاص وجرح 40.
وقال سعدي الماجد مدير مستشفى الناصرية أن هناك من بين القتلى ثلاثة جنود عراقيين. فيما قدّر مسؤول آخر في المدينة طلب عدم نشر اسمه عدد القتلى بعشرة.
ونقلت رويترز عن ملازم شرطة عراقي أن القتال اندلع بعد أن اعتقلت الشرطة العراقية اثنين من جيش المهدي يوم الثلاثاء للاشتباه في مشاركتهما في فريق يزرع القنابل في الطرق في المنطقة.
كما نُقل عن شهود في الناصرية أن الاشتباكات اندلعت في الفجر. وخفّ القتال في الظهر لدى انسحاب الميليشيا من وسط المدينة.

- في بغداد، صرح الناطق باسم وزارة النفط العراقية الأربعاء بأن الوزارة دعت شركات إيرانية إلى تقديم عروض للمشاركة في بناء أربع مصافي نفط على الأقل في مناطق مختلفة من البلاد.
وقال الناطق عاصم جهاد في تصريحٍ بثته رويترز "اليوم دعيت الشركات الإيرانية إلى التقدم بعروض لبناء مصافي نفط أعلنت الوزارة بالفعل أنها تنوي إقامتها"، بحسب تعبيره.

- في طهران، أعلن المرشد الروحي الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي الأربعاء أن الجمهورية الإسلامية ستجري محادثات مع الولايات المتحدة في شأن العراق لتذكّر واشنطن بواجبها لإقرار الامن هناك.
ونقل التلفزيون الإيراني عن خامنئي قوله في أول تعليق علني له على المحادثات الأميركية الإيرانية المقترحة في بغداد إن إيران ما زالت متمسكة برفضها إجراء محادثات بشأن قضايا أوسع نطاقا إلى أن تغيّر واشنطن سياساتها.

- في عمان، صرح العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في مقابلة نُشرت الأربعاء بأن الأراضي الأردنية لن تُستخدم لضرب إيران محذّراً من العواقب على المنطقة إذا ما هوجمت.
ونُقل عنه القول في مقابلة مع صحيفة (العرب اليوم) إن "موقفنا منذ أن بدأت الأزمة انه إذا حدثت ضربة أميركية لإيران كلنا في المنطقة سندفع الثمن."
وأضاف "أنا اعتقد انه لا توجد دوله في المنطقة تريد ضرب إيران"، بحسب تعبير العاهل الأردني.

- في غزة، قُتل أربعة عشر فلسطينيا معظمهم من المسلحين الأربعاء حيث تواصلت المعارك العنيفة بين حركتي فتح وحماس لليوم الرابع على التوالي.
واقتحم مسلحون منزل المدير العام للأمن الداخلي الفلسطيني اللواء رشيد أبو شباك في غزة فجرا وقتلوا أربعة من حراسه كما قتل سبعة فلسطينيين في كمين نصبه عناصر من كتائب عز الدين القسام التابعة لحركة حماس لسيارة تابعة للأمن الوقائي.
وأفادت مصادر أمنية فلسطينية كذلك أن عناصر من كتائب عز الدين القسام أطلقت بعد الظهر ثلاث قذائف هاون سقطت في محيط مقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة غزة.
وفيما كانت المعارك دائرة، ذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن فلسطينيين على الأقل قتلا وجرح 30 آخرون في غارة لطائرات حربية إسرائيلية استهدفت موقعا تابعا للقوة التنفيذية التي يشكّل أعضاء حماس معظم أفرادها وسط مدينة رفح في جنوب قطاع غزة.
وأعلنت مصادر طبية مقتل فلسطيني آخر برصاص القناصة المتمركزين على أحد الأبراج غرب مدينة غزة في منطقة تل الهوا، بحسب ما أفادت فرانس برس.

- من جهته، دعا نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى وقفٍ فوري للقتال بين جميع الأطراف. وأضاف في تصريحات أدلى بها للصحافيين في مدينة رام الله بالضفة الغربية الأربعاء:
_ صوت مستشار الرئيس الفلسطيني _
"إن ما يحدث في غزة ينبغي أن يتوقفَ فوراً. إن هذا النوع من التصعيد غير مقبول. إننا ضدّ جميع أنواع التصعيد، ويجب على جميع الأطراف أن توقفَ القتال."

- وفي سياق متصل، صرح نائب رئيس الوزراء الفلسطيني عزام الأحمد الأربعاء بأن الرئيس محمود عباس قد يعلن حالة الطوارئ في غزة.
وأضاف في تصريحاتٍ أدلى بها للصحافيين في رام الله بعد أن التقى عباس مع كبار مسؤولي فتح أن الأوضاع في حاجة إلى هذه الخطوة.
كما نُقل عنه القول إن الوزراء الذين اجتمعوا مع الرئيس اليوم طلبوا منه إعلان حالة الطوارئ لاتخاذ قرارات هامة للتعامل مع الأزمة الراهنة.

- صرح النائب العربي السابق في الكنيست الإسرائيلي عزمي بشارة الأربعاء بأنه يتوقع أن تسعى إسرائيل لاختطافه.
وقال بشارة زعيم حزب التجمع الديمقراطي العربي الذي استقال الشهر الماضي من الكنيست على خلفية اتهامات إسرائيلية له بالخيانة في تصريحات لصحيفة (الصباح) التونسية "نعم أتوقع الخطف وهو أمر ممكن حدوثه لو كنت في أي مكان آخر أما التواجد في الدول العربية فهذا يجعل المهمة صعبة عليهم"، بحسب تعبيره.
يذكر أن بشارة الذي أثارت تصريحاته حول الحرب الإسرائيلية في لبنان غضبَ السلطات الإسرائيلية كان عضوا في الكنيست منذ عام 1996. ووجّهت إليه اتهامات بتقديم معلومات لحزب الله اللبناني أثناء الحرب الأخيرة.

- في فرنسا، تولى نيكولا ساركوزي منصب رئاسة الجمهورية رسمياً الأربعاء خلفاً لجاك شيراك.
وأُعلن ساركوزي رئيساً عندما تلا رئيس المجلس الدستوري الفرنسي جان لوي ديبري نتائج انتخابات الرئاسة التي جرت في السادس من أيار خلال مراسم أقيمت في قصر الإليزيه.
ومن المتوقع على نطاق واسع أن يعين ساركوزي يوم الخميس فرانسوا فيلو رئيسا للوزراء . كما يُتوقع أن يعلن ساركوزي يوم الجمعة عن تشكيل الحكومة الفرنسية الجديدة وهي حكومة وسَط ستضم شخصيات يسارية بارزة.

- قالت وزيرة التنمية الخارجية الألمانية هايديماري فيكتسوريك- تسويل إن رئيس البنك الدولي بول وولفويتز غير مرحّب به في منتدىً عن إفريقيا يعقده البنك في برلين الأسبوع المقبل إذا كان لا يزال في منصبه حتى ذلك الوقت.
وأضافت في تصريحات أدلت بها الأربعاء أنها لا تريد لمسألة قيادة البنك الدولي أن تعطّل الاجتماع عن مناقشة مساعدات التنمية لإفريقيا في الاجتماع الذي يستمر يومين ويبدأ الاثنين المقبل.
كما نُقل عن الوزيرة الألمانية القول إن وولفويتز سيُسدي خدمة للبنك الدولي إذا قدّم استقالته مضيفةً أن ذلك سيكون "أفضل حل على جميع المستويات"، بحسب تعبيرها.

- ذكر الاتحاد الإفريقي أن قنبلة موضوعة على الطريق استهدفت رتلا تابعا له في العاصمة الصومالية مقديشو الأربعاء ما أسفر عن مقتل أربعة أوغنديين من قوات حفظ السلام وإصابة خمسة.
وصرح مصدر أمني في الاتحاد الإفريقي طلب عدم نشر اسمه بأن هذا الهجوم هو الأول من نوعه ضد قوات الاتحاد التي تعرضت في السابق لإطلاق نار فقط.

- وفي سول، أعلنت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية الأربعاء أن مسلحين مجهولين اعترضوا سفينتين كوريتين جنوبيتين لصيد الأسماك في مياه المحيط الهندي قرب السواحل الصومالية واحتجزوا طاقمهما رهائن.
وأوضحت الوزارة أن السفينتين كانتا في طريقهما إلى اليمن عندما تعرضتا للهجوم بعدما أبحرتا من مرفأ مومباسا الكيني.
وأُفيد بأن أربعة كوريين بالإضافة إلى ستة وعشرين من أفراد الطاقم الذين لم تحدد جنسياتهم كانوا على متن السفينتين.

على صلة

XS
SM
MD
LG