روابط للدخول

الصحف المصرية عن الشأن العراقي .. الاثنين 14 أيار


أحمد رجب – القاهرة

تنقل صحيفة الأخبار المصرية عن الناطق الرئاسي المصري السفير سليمان عواد قوله عقب مباحثات الرئيس المصري حسني مبارك مع نائب الرئيس الأميركي دبك تشيني تنقل الصحيفة عن عواد قوله إن الجانب الأمريكي أبدی تركيزا خاصا علی الوضع في العراق وترتيبات أمن الخليج وبرنامج إيران النووي والوضع في أفغانستان ودارفور. وأعرب الرئيس مبارك عن دعم مصر للعملية السياسية في العراق وبناء وفاق عراقي لاستعادة الهدوء والاستقرار والقضاء على أي نوازع شقاق طائفي أو مذهبي، وأن مصر تدعم كل طوائف الشعب العراقي والمصالحة لاستعادة الهدوء والاستقرار. وحول الملف النووي الإيراني أكد الرئيس مبارك خلال المباحثات مساندة الشرعية وضرورة الحوار حول أزمة الملف النووي الإيراني، وأن المواجهة العسكرية خطر على المنطقة.

على خلفية جولة تشيني في الشرق الأوسط يكتب الدكتور محمد السيد سعيد في الأهرام منتقدا بقوله: ذهبت رايس وجاء تشيني للمنطقة‏،‏ وخلال الشهور القليلة المقبلة سيأتي ويذهب ساسة أمريكيون من مختلف المقادير والأقدار،‏ أغلبهم سيأتي برسالة محددة: "أنقذوا جورج بوش من ورطته في العراق أو غطوا ظهره عندما يضطر للانسحاب‏". ويضيف الکاتب: إذا افترضنا العقلانية في اتخاذ القرار فلدى القادة العرب أسباب كثيرة لرفض إنقاذ جورج بوش من ورطة العراق، ومنها أن جورج بوش لم يتوج أعناق القادة العرب بأي جميل ليردوه له وقت الحاجة‏‏، وأن ما يريده جورج بوش من الحلفاء العرب ليس أقل من ارتكاب حماقة إستراتيجية رهيبة تشبه الانتحار،‏ فهو يريدهم أن يدعموا خطته الأمنية الجديدة في العراق في الأمد المنظور.‏ وفي حالة فشل هذه الخطة واضطر للانسحاب أو إعادة نشر قواته يريدهم أن يقوموا بدور سياسي وعسكري مباشر في العراق. ويختتم الكاتب المصري بقوله: الاختيار العاقل أمام القادة العرب ليس إنقاذ جورج بوش وإنما إنقاذ المنطقة من الفوضى والظلم والتطرف بطرح مبادرة واقعية لبناء نظام يحقق السلام للمنطقة، على حد تعبير محمد السيد سعيد.

وما تزال تداعيات استقالة رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير تجد صداها في مقالات كتاب القاهرة، وفي الجمهورية يقول السيد نعيم إن بلير قدم استقالته لأنه كان مجبرا علی ذلك بعد أن تدنت شعبية حزب العمال إلى أسوأ المستويات في الشارع البريطاني بالإضافة إلى مطالبة أعضاء حزبه له بالاستقالة والابتعاد عن الحزب والحكومة بسبب مواقفه في حرب العراق. ورأى السيد نعيم الذي وجه انتقادات حادة إلى بلير رأى أن رئيس الوزراء البريطاني زج ببريطانيا في الحرب على العراق وتسبب في قتل أكثر من 150 جنديا بريطانيا حتى الآن بينما تسبب في مقتل وجرح الآلاف من أبناء الشعب العراقي وتدمير دولة بأكملها وإعادتها إلى القرون الوسطی، على حد تعبير الكاتب المصري.

على صلة

XS
SM
MD
LG