روابط للدخول

طالباني: العراق سيحتاج القوات الأميركية والبريطانية لمساعدته في توفير الأمن لعام أو عامين آخرين


کفاح الحبيب

قال رئيس جمهورية العراق جلال طالباني إن العراق سيحتاج القوات الأميركية والبريطانية لمساعدته في توفير الأمن لعام أو عامين آخرين.
طالباني الذي كان يتحدث للطلبة في جامعة كامبريدج البريطانية أعرب عن اعتقاده بأنه سيكون باستطاعة الحكومة العراقية تجنيد قواتها المسلحة وأن تقول وداعاً لأصدقائها في غضون عام أو عامين.
وكان طالباني قد أعرب عن أسفه لتنحي رئيس الوزراء البريطاني توني بلير عن منصبه.
طالباني قال في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع بلير في لندن إنه يشعر بالأسف حيال تنحي مَن وصفه بزعيم كبير للشعب البريطاني وصديق كبير للشعب العراقي ، معتبرا أنه كان أحد أبطال تحرير العراق.
يشار إلى أن بلير الذي أكد أنه سيتنحى يوم السابع والعشرين من حزيران ، أعلن تأييده الرسمي لوزير المالية غوردون براون ليخلفه في زعامة حزب العمال ورئاسة الوزراء.


قال وزير المالية البريطاني غوردون براون إنه آن الأوان لتشكيل جبهة جديدة في السياسة البريطانية ازاء العراق ، وأكد أنه سيتعلم من الأخطاء التي ارتكبت هناك.
براون قال لدى اعلانه ترشحه رسمياً لرئاسة الوزراء في بريطانيا خلفاً لتوني بلير إنه يتعين أن يكون هناك تأكيد أكبر على المصالحة السياسية والنمو الاقتصادي حتى يشعر العراقيون بأن لديهم رصيداً أكبر في المستقبل ، وقال انه سيستشير الحكومة العراقية والشعب في الاسابيع القليلة المقبلة ثم يطرح أفكارا جديدة.
وأعرب براون في مؤتمر صحفي عن إعتقاده بأن التركيز سيتحول خلال الشهور القلائل المقبلة ، وأعلن عزمه زيارة الشرق الاوسط والقوات البريطانية في المنطقة في الاسابيع المقبلة.


نفى نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني ان تكون الحرب في العراق قد اعدت مسبقا كما اعلن مؤخرا رئيس وكالة المخابرات المركزية الأميركية ( CIA ) السابق جورج تينت.
وردا على سؤال لمحطة فوكس نيوز التلفزيونية الاميركية في ابو ظبي ، قال تشيني ان هذا الامر ليس صحيحاً حسب النص الذي وزعه البيت الابيض.
ودافع تشيني في المقابلة عن الستراتيجية الاميركية المطبقة حالياً في العراق وتحدث عن تحقيق تقدم لكنه اقر بان هناك الكثير الذي يجب عمله بعد.
يذكر ان تينت اكد في كتاب صدر مؤخراً ان شن الحرب على العراق لم يكن ابدا مدار بحث جدي داخل ادارة بوش.


قالت الشرطة إن ما يصل الى تسعة اشخاص قتلوا في إنفجار عربة ملغومة أو صهريج للوقود قرب جسر ديالى جنوب بغداد.
من جهته أعلن الجيش الأميركي مقتل أربعة مسلحين وإعتقال تسعة مشتبه بهم في غارات شنها جنوده إستهدفت شبكات تفخيخ السيارات في العراق.
بيان للجيش أفاد بأن عملية جرت صباح اليوم قرب التاجي شمال بغداد أسفرت عن قتل أربعة مسلحين ، مشيراً الى ان أحد القتلى هو قائد خلية تفخيخ سيارات مشتبه به زعم ان له صلةً مع قيادة تنظيم القاعدة في العراق.
البيان أكد إعتقال شخص يشتبه في انه يقود شبكة لتفخيخ السيارات في بغداد وانه مسؤول عن تسهيل تحركات وتجهيز المقاتلين الاجانب وعمليات القتل والهجمات ضد قوات التحالف.
وقال البيان انه أربعة مشتبه بهم أُعتقلوا عصر أمس خلال عملية إستهدفت شبكة تقوم بتزويد المواد التي تستخدم في صنع العبوات الناسفة في بغداد ، فيما أُعتُقِل أثنان من المشتبه بهم في غارات منفصلة صباح اليوم في الموصل.


اكد المتحدث باسم مجموعة (فتح الاسلام) الفلسطينية الاصولية ان القوات السورية قتلت منذ اسبوع اربعة من عناصر المجموعة كانوا يحاولون العبور الى العراق عبر الحدود السورية.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن المتحدث بإسم المجموعة الملقب بابو سليم من مقره في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شمال لبنان تأكيده ان القوات السورية قتلت القياديين في فتح الاسلام ابو ليث الشامي وابوعبد الرحمن الشامي ومقاتلين اثنين كانوا يحاولون العبور الى العراق ، متوعداً ان المجموعة ستثأر لهم.
المتحدث اضاف ان خمسة من رجال الامن السوريين قتلوا في الاشتباكات العنيفة التي دارت مع مقاتلي المجموعة.


قال دبلوماسيون بالاتحاد الاوروبي ان وزراء خارجية الاتحاد سيجتمعون مع نظرائهم بجامعة الدول العربية يوم الاثنين لدعم مبادرة سلام عربية تهدف إلى انهاء الصراع الاسرائيلي الفلسطيني.
وكان نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي شمعون بيريس قد أكد إن بلاده ستكون مستعدة لاجراء محادثات جدية مع مجموعة من دول الجامعة العربية بشأن مبادرتهم.
مسؤول اسرائيلي نقل عن بيريس قوله لوفد أميركي يزور اسرائيل ان اسرائيل ستكون على استعداد لطرح عرضها الخاص إذا قام الجانب العربي بطرح الاقتراح من أجل اجراء محادثات جدية للتوصل الى أرضية مشتركة ، مشيراً الى ان هذه فرصة لا ينبغي ان تضيع.
ولم يتطرق بيريس لتفاصيل بشان ما يمكن أن يتضمنه العرض لكن مسؤولين اخرين قالوا ان اسرائيل تصوغ ردا سيشمل بعض التغييرات لمعالجة مخاوفها.


اشتبكت فصائل فلسطينية متناحرة في قطاع غزة ما أدى الى وقوع ست اصابات في واحدة من أعنف المعارك التي شهدها القطاع خلال اسابيع.
مسؤولو أمن وشهود قالوا ان الاشتباكات اندلعت بعد أقل من ثمان وأربعين ساعة من بدء انتشار قوات الامن الفلسطينية في قطاع غزة بموجب خطة أمنية جديدة.
حركة حماس قالت ان القتال بدأ قبل الفجر حين احتجز أفراد من قوات الامن الوطني للرئيس الفلسطيني محمود عباس عضوا من الجناح العسكري للحركة ، فيما قال مصدر من قوات الامن الوطني إن الرجل احتجز للاشتباه في تورطه في اطلاق النار على قوات أمن خلال الليل.
ورد مقاتلو حماس باقتحام المنشأة التي احتجز فيها الرجل واطلاق سراحه ، وأصيب في اطلاق النار اثنان على الاقل من قوات الامن الوطني ، إصابة أحدهما خطيرة.


نفت ايران معلومات أفادت بانها منعت زيارة مباغتة لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لمصنع تحت الارض لتخصيب اليورانيوم في موقع نطنز رغم التزامها سابقا السماح بعمليات تفتيش مماثلة.
المسؤول في المنظمة الايرانية للطاقة الذرية علي اصغر سلطانية أكد ان المفتشين يقومون بعملهم ، مشيراً الى ان بلاده لا تواجه اي مشكلة مع زيارات مفتشي الوكالة الذرية المستندة الى معاهدة حظر الانتشار النووي.
لكن دبلوماسياً في فيينا قال ان زيارة للمفتشين في الحادي والعشرين من نيسان انتهت بفشل كامل ، وأكد انه لم تحصل اي زيارات اخرى.
الدبلوماسي قال ان زيارة مفاجئة تعني ضرورة التحرك بسرعة ، مؤكداً ان الايرانيين لم يسلموا السيارات اللازمة لذلك ولم يسمحوا للمفتشين بدخول القاعات التي كانوا يريدون الوصول اليها.


قالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة إن السودان طلب من فريق المنظمة الدولية التوجه الى اقليم دارفور المضطرب في غرب البلاد لتفقد أوضاع خمسة وأربعين ألفا من الرجال والنساء والاطفال عبروا الحدود قادمين من تشاد.
المتحدثة باسم المفوضية هيلين كوكس قالت أن التشاديين الذين عبروا الحدود خلال الأشهر الثلاثة الماضية يبدون في الاغلب من البدو الرحل العرب لكن لم يتضح ما اذا كانوا يفرون من الصراع في تشاد ام انهم عبروا فقط الحدود الهشة.
كوكس قالت في جنيف ان بعثة لتقييم الاوضاع مكونة من وكالات مختلفة تابعة للامم المتحدة تحاول الذهاب الى هناك مطلع الاسبوع المقبل.

على صلة

XS
SM
MD
LG