روابط للدخول

الصحف الأردنية عن الشأن العراقي .. الجمعة 11 أيار


فائقة رسول سرحان – عمّان

في صحيفة الرأي كتب خالد محادين يقول:
"خلال انعقاد المؤتمر الدولي في شرم الشيخ، اقترحت الجامعة العربية على الحكومة العراقية عقد لقاء مصالحة وطنية بين القوى والأحزاب والاتجاهات العراقية، تحتضنه الجامعة، لكن رد الحكومة العراقية جاء غاية في الرفض إذ أعلن الدكتور نوري المالكي أن جهود المصالحة الوطنية بين العراقيين قائمة ومستمرة وأن على الراغبين في المشاركة الحضور إلى بغداد!"

ويتابع الكاتب:
“ما الذي يعنيه رد رئيس وزراء العراق على اقتراح الجامعة العربية؟! الإجابة على السؤال تستوجب القول إن الزعامات العراقية التي تعيش خارج العراق هي زعامات رافضة لما يحدث في العراق من قتل وتهجير، وعليه فإن عودتها تعني الوقوف أمام البنادق الطائفية والمذهبية، وهذا أمر في غاية الخطورة إذ يعرضهم لخطر التصفيات أثناء تواجدهم في الداخل."

من عنواين الأخبار التي وردت في صحيقة الدستور:
** رايس تحذر من الفوضى في المنطقة في حال حصول انسحاب مبكر من العراق
** طارق الهاشمي: التحركات السياسية في العراق خلال اليومين الماضيين خطوة على الطريق الصحيح
** تحالف عشائري في بعقوبة لتطهير المدينة من المقاتلين الأجانب
** اختتام فعاليات المعرض الدولي الرابع لإعادة إعمار العراق في عمان


وإلى تفاصيل الخبر الأخير:
اختتمت الخميس فعاليات المعرض الدولي الرابع لإعادة إعمار العراق 2007 ،الذي استمرت أعماله على مدى أربعة أيام بمشاركة أكثر من 700 شركة من 45 دولة من مختلف أرجاء العالم. وكانت المشاركة الأضخم للشركات الألمانية، إذ شاركت 40 شركة فيما شاركت من العراق 170 شركة مثلت مختلف المجالات الاستثمارية والقطاعات الصناعية. وبالتزامن مع المعرض انعقدت أعمال المؤتمر الدولي الرابع لإعادة إعمار العراق 2007 على مدى يومين، والملتقى الأول لمجلس الأعمال العراقي، حيث شاركت شخصيات سياسية واقتصادية ورجال أعمال في هذه الفعاليات. وأشارت الصحيفة إلى أن قيمة العقود التي أبرمت تزيد عن 300 مليون دولار في مختلف المجالات الاستثمارية من إنشاءات وماكنات وآلات صناعية وطاقة وكهرباء ومواد غذائية وطبية وبنى تحتية وغيرها.

وفي ذات السياق نقلت صحيفة العرب اليوم عن رئيس مركز أعمال البصرة عبد الحافظ العاتي قوله إنه التقى شركات أردنية على هامش معرض إعادة إعمار العراق بهدف التنسيق معها لدخول صناعات أردنية جديدة إلى العراق، مشيرا إلى عدة صناعات أردنية يتم تداولها حاليا في أسواق البصرة أغلبها مواد غذائية وملابس وصناعات ورقية، معربا عن أمله في تحسن الظروف الأمنية في بلاده لإطلاق مشاريع إعادة الإعمار. وبَيّن العاني أن العراق لديه الآن مشاريع استثمارية على مدى 15 عاما بقيمة 187 مليار دولار ربعها في البصرة تشمل مجالات البنية التحتية والصناعات النفطية والحديد وإصلاح الموانئ والزراعة.

وأخيرا مع هذا الخبر الفني الذي ورد في صحيفة الغد:
الفنانة التشكيلية العراقية شنكل حسيب قادر تفتتح معرضها الشخصي السابع (ذكريات الماضي) في مقر جمعية الإخاء الأردنية العراقية، وجسدت في لوحاتها التي زادت على 17 لوحة الطبيعة العراقية بالإضافة إلى مواضيع أخرى استقتها من الواقع العراقي.

على صلة

XS
SM
MD
LG