روابط للدخول

الصحف المصرية عن الشأن العراقي .. الخميس 10 أيار


أحمد رجب – القاهرة

اعتبر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أن وثيقة العهد الدولي مهمة بالنسبة للعراق، وقال في حوار مع رئيس تحرير صحيفة الأهرام المصرية أسامة سرايا: "كثيرا ما حذرنا من تصاعد وتيرة الأزمة التي يشهدها العراق حاليا‏،‏ ويدفع ثمنها أبناء الشعب العراقي والتي يسهم تدخل أطراف خارجية فيها في تغذية الفتنة بين أبناء الشعب الواحد‏،‏ ودفع العراق إلى حافة حرب أهلية‏‏ تمتد آثارها إلى كل الدول المجاورة‏،‏ وتؤثر في الأمن والاستقرار الإقليمي‏.‏ وفي كل تحركاتنا،‏ فإننا نحاول ما استطعنا التنبيه من الأخطار المستقبلية لما يشهده العراق اليوم من قتل وعنف وتدمير‏."
وأضاف: "لقد ساندنا ودعمنا كل المؤتمرات التي عقدت سابقا حول العراق والرامية للحفاظ على وحدة العراق‏‏ وأمنه واستقراره‏.‏ ونأمل في أن يكون مؤتمر شرم الشيخ قد حقق نتائج تسهم في التخلص من الأزمة العنيفة التي يمر بها الشعب العراقي والتوجه نحو إعادة بنائه وترسيخ الاستقرار في بلدهم‏."‏
واعتبر الملك عبد الله أن "ما اتفق على تسميته في مؤتمر شرم الشيخ‏ (وثيقة العهد الدولي)‏ تشكل خطوة مهمة لمساندة العراق وإنهاء التدخل في شئونه وإجراء مصالحة وطنية توقف حالة التشرذم التي يشهدها العراق".

وعلى صعيد آخر أبدت صحيفة الجمهورية اهتماما ملحوظا بزيارة نائب الرئيس الأمريكي ديك تشيني إلى العراق، وقالت إن تشيني قام بزيارة مفاجئة إلى بغداد لحث قادة العراق على الإسراع في تحقيق المصالحة الوطنية. كما نقلت عن أحد مساعدي تشيني أنه سيتوجه بعد ذلك إلى الإمارات ثم إلی السعودية ومصر والأردن. وأبرزت صحيفة الجمهورية أيضا إعلان هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي أن الولايات المتحدة ستطلق قريبا سراح المسئولين الإيرانيين الخمسة الذين تحتجزهم منذ أربعة أشهر، وربطت الجمهورية بين هذا الإعلان وتصريحات عباس أرغاثي نائب وزير الخارجية الإيرانية بأن بلاده على استعداد لمساعدة الولايات المتحدة في تطوير إستراتيجية للخروج من العراق.

ونعود للأهرام مرة أخرى حيث يرى الكاتب المصري سلامة أحمد سلامة أن مؤتمر شرم الشيخ لم يكن من وجهة نظر معظم الأحزاب والقوی العراقية غير وسيلة لدعم حكومة المالكي التي يشك الكثيرون في قدرتها على الوفاء بتعهداتها،‏ وطريقة لكسب الوقت أمام إدارة أمريكية لا تريد الالتزام بجدول للانسحاب‏.‏ كما أن الكاتب المصري لا يعتقد أن الدول العربية حققت الكثير في مؤتمر شرم الشيخ‏ لأن النفوذ الحقيقي كان ومازال في يد القوات الأمريكية، على حد تعبيره.

على صلة

XS
SM
MD
LG