روابط للدخول

قراءة جديدة في الصحف البغدادية ليوم الاربعاء 9 ايار


محمد قادر

- وجود اتصالات بين التيار الصدري وكتل اخرى لبلورة افكار جديدة .. ابرز ما كشف عنه القيادي في التيار الصدري وعضو مجلس النواب عن كتلة الائتلاف العراقي الموحد ناصر الساعدي لصحيفة المدى ..
ليصرح للصحيفة ايضاً: اجرينا اتصالات مع جبهة التوافق العراقية وبعض افراد الكتلة العراقية وحزب الفضيلة الاسلامي بهدف مناقشة وبلورة افكار تسهم في تقويم اداء الحكومة ومنحها فرصة اخيرة لتصحيح مسار ادائها، مشيراً إلى ان امكانية انسحاب الكتلة الصدرية من الائتلاف العراقي الموحد واردة وقائلاً بهذا الصدد: امكانية الانسحاب من الائتلاف وارد لكن ليس الآن. وعلى حد تعبير الساعدي لصحيفة المدى

لنتحول الى الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان التي تحدثت عن شكوى بغداديين من الإنتشار المقلق لأوكار المسلحين الذين بدأوا بالإنقسام الى فصائل منظمة فتسائل البغداديون ايضاً .. اين خطة فرض القانون مما يحدث في المناطق الساخنة كالدورة والغزالية وغيرهما؟
ونقلت الزمان عن احد المواطنين من سكنة الأعظمية تساؤله .. لماذا لانبحث عن سبب ظهور هذه المجاميع المسلحة وفرض سيطرتها على العديد من المناطق مثل العامرية وأبو غريب وغيرهما من المناطق الأخرى. السبب هو عدم وجود فعلي للقوات العراقية مما أدى إلى ظهور المجاميع المسلحة وممارسة القتل والتهجير وتشريع قوانينهم الخاصة في هذه المناطق، وتشكيل محاكم خاصة وفق الأهواء والإجتهادات الطائفية والعرقية. وحسبما جاء في صحيفة

لنقرأ في مكان آخر منها
- النواب تلفحهم حرارة الصيف لعدم توفر وقود مولدات قاعة البرلمان
اذ ارجأ مجلس النواب يوم الثلاثاء جلسته الى اليوم التالي .. تقول الصحيفة .. بسبب تغيب هيئة رئاسته عن الحضور برغم اكتمال نصاب الاعضاء وكذلك امتعاضهم من حرارة الجو بسبب انقطاع التيار الكهربائي عن القاعة. وذكرت مصادر في المنطقة الخضراء .. تضيف الصحيفة .. ان الصهاريج المحملة بزيت الغاز (الكاز) التي تزود مولدات قاعة مجلس النواب لم تحصل على موافقات للدخول فاصاب اعضاء المجلس ما يعانيه ابناء الشعب من حرارة صيف لاهب.

وفي خبر آخر لكن ذي صلة بمشلكة انعدام الكهرباء .. اشارت الزمان الى استغراب المواطنين من قيام دوائر وزارة الكهرباء بتوزيع قوائم اجور الكهرباء داعين الوزارة الى توفير التيار الكهربائي اولا قبل ان تقوم بتوزيع قوائم الاجور.

هذا و الى صحيفة المشرق .. وفي عنوان لها
- عقب تهديد بالانسحاب أو تعديل الدستور.. المالكي والهاشمي يلتقيان بعد قطيعة دامت أسابيع
اذ قال بيان صادر عن مكتب طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي يوم الثلاثاء إن الهاشمي اجتمع برئيس الوزراء نوري المالكي. ليأتي هذا اللقاء إثر تهديدات اطلقتها جبهة التوافق التي تمثل مشاركة السنة العرب في العملية السياسية وعلى لسان قادتها بانها عازمة على اتخاذ موقف من مشاركتها في الحكومة العراقية والعملية السياسية. وتتهم الجبهة الحكومة بالعمل على تهميش دورها في المشاركة في ادارة الملفات السياسية والامنية وعدم اشراكها في عملية صنع واتخاذ القرارات وعدم تحقيق موازنة في المؤسسات الحكومية وهي التزامات تقول الجبهة ان الحكومة قطعتها على نفسها ابان تشكيلها في ربيع العام الماضي. وعلى حد ما جاء في صحيفة المشرق .. لنستمر معها
- بارزاني يطلب دعم الاتحاد الاوروبي في تطبيق فقرة كركوك
- إغلاق مداخل مدينة النجف بعد انفجار الكوفة .. والأهالي يتهمون الحكومة بالتقصير

على صلة

XS
SM
MD
LG