روابط للدخول

الصحف المصرية عن الشأن العراقي .. الثلاثاء 8 أيار


أحمد رجب – القاهرة

كتبت سجيني دولرماني في صحيفة الأهرام الصادرة الثلاثاء تقول إنه من المؤكد أن فرصة ثمينة أخری قد ضاعت لبدء حوار جدي بين الولايات المتحدة وإيران حول مختلف القضايا التي تسببت في القطيعة بينهما‏،‏ وبدلا من أن يشهد مؤتمرا شرم الشيخ إذابة الجليد بين طرفين باعدت بينما المصالح وقربهما امتلاك كل طرف مفاتيح حل مشكلات الطرف الآخر‏، سواء تعلق الأمر بالوضع في العراق‏ أو البرنامج النووي الإيراني‏، شهدنا تصعيدا إيرانيا في الهجوم على الوجود العسكري الأمريكي في العراق وتحميله مسئولية الإرهاب الناتج عن الاحتلال. لكن الكاتبة المصرية ترى أنه ليس هناك مبررا لإضاعة الفرصة للأبد‏،‏ فهناك ورقة إيرانية طرحت في شرم الشيخ تربط بين الحل في العراق والقضايا الإقليمية وتسوية ملفها النووي‏،‏ وهي ورقة بما فيها من إيجابيات أو سلبيات تستحق المناقشة. وتضيف الکاتبة أن الكثير من الدبلوماسية وقليل من التراشق العلني يمكن أن يفضي إلى لقاء قريب يذيب الجليد المتراكم.

وفي الأخبار يربط المستشار محمود العطار بين الملف العراقي وإيران وأفغانستان باعتبار هذا المثلث يمثل تحديا للولايات المتحدة الأمريكية. ويقول العطار إن حركة طالبان وجهت تهديدا للولايات المتحدة بأنها سوف تواجه معارك دموية تستهدف إنهاك الوجود الأمريكي في أفغانستان وتصفيته علی غرار ما حدث مع الاتحاد السوفيتي سابقا. فإذا صدقت هذه التهديدات فإننا يمكن أن نتحدث عن مثلث الخطر: قاعدته أفغانستان، وضلعاه هما العراق وإيران؛ أما رأسه ففي الخليج العربي أي في المحيط الهندي الذي فيه حياة الغرب وفيه مقتله. وعموما فإن هذا الثالوث الخطير يمكن أن يؤثر علی المشروع الإمبراطوري الأمريكي وعلی الأقل أصبح يؤخره‏‏، على حد تعبير الكاتب المصري.

وتتابع الجمهورية التطورات في العراق، وتقول في تقرير لها إن أعمال العنف والمذابح الدامية في العراق تواصلت حيث لقي 20 عراقياً مصرعهم إثر انفجار سيارتين مفخختين بمدينة الرمادي في الأنبار غربي العراق فيما خاضت القوات الأمريكية والعراقية معارك تستهدف استعادة المبادرة في هذا الإقليم المضطرب بعد يومين من أعمال العنف الرهيبة داخل بغداد وحولها أسفرت عن مصرع 11 جندياً أمريكياً وصحفي أوروبي. ونقلت الصحيفة المصرية تحذيرات الميجور جنرال ريك لينش قائد الفرقة الثالثة مشاة أن عدد القتلى الأمريكيين سيتزايد خلال الشهور القادمة مع الاستمرار في تنفيذ الخطة الأمنية في العراق. وكرر لينش تحذيرات سابقة بأن الجماعات المتمردة المرتبطة بالقاعدة تصعد هجماتها على أمل تصعيد أعمال العنف الطائفية.

على صلة

XS
SM
MD
LG