روابط للدخول

الصحف المصرية عن الشأن العراقي .. الاثنين 7 أيار


أحمد رجب – القاهرة

يكتب الدكتور محمد السيد سعيد في الأهرام قائلا: ربما حقق مؤتمرا شرم الشيخ حول العراق بعض النجاح في تعبئة المجتمع الدولي لدعم الحكومة العراقية الحالية مقابل نجاح محدود في إقناعها بالانفتاح على المعارضة السياسية والمسلحة، ويكشف الكاتب المصري أن الولايات المتحدة خاضت مفاوضات سرية مع بعض تشكيلات المقاومة السرية وخاصة القطاع البعثي،‏ وفشلت المفاوضات بسبب إصرار الأخيرين على التزام أمريكي قطعي بإنهاء الاحتلال‏.‏ ويقول محمد سيد سعيد إن السبب الحقيقي في عقد مؤتمر شرم الشيخ هو أن واشنطن والقوات متعددة الجنسية سوف تنسحب من العراق أو على الأقل تنسحب من معظم أنحاء العراق وهي تريد ترتيب الأوضاع السياسية والإستراتيجية في العراق. لكنه يتساءل: ماذا لو تضاعف الانهيار السياسي والعسكري في العراق خلال العام المقبل، وماذا لو اضطر الأمريكيون للانسحاب أو إعادة الانتشار في أي وقت قبل أن يفوت عام من الآن؟

وتستمر تداعيات مؤتمر شرم الشيخ في الصحف المصرية. صحيفة الأخبار تطالب في افتتاحيتها بوضع آلية لتنفيذ هذه القرارات بشأن العراق، كما تطالب بعقد لقاءات مكثفة بين كافة الأطراف العراقية للتوافق على الحلول لمختلف الإشكاليات الحالية التي تؤدي في النهاية إلى إعادة الاستقرار للعراق حتی ينطلق لإزالة المعاناة عن الشعب العراقي ولاستئناف دور العراق إقليميا ودوليا. وترى الأخبار أن هناك دور على الحكومة العراقية بتجهيز القوات المسلحة ومراجعة الدستور والتشريعات الأخرى لأن الوضع الراهن ساهم في نشر الفوضى والاضطراب السائدين في العراق اليوم. وترى أيضا أن الحل الوحيد بين العراقيين يأتي عبر تحديد فترات زمنية مناسبة لانسحاب القوات الأجنبية وتعويض العراقيين عن الخسائر والآلام التي تسبب فيها الاحتلال. والفوضى التي سادت العراق السنوات الماضية تتحمل مسئوليتها القانونية والأخلاقية الولايات المتحدة وعليها التزام بإعادة الاستقرار إلى العراق، على حد تعبير الصحيفة المصرية.

وفي صحيفة الجمهورية ينتقد الكاتب محمد علي إبراهيم أولئك الذين دعموا صدام حسين. ويقول في مقاله إن الذين هللوا وكبروا لصدام حسين الفاتح الأكبر والصامد الأعظم في وجه الإمبريالية والهيمنة الأمريكية فوجئوا بانهياره السريع وضياع بلده في غمضة عين. وإذا كانت القوة الغاشمة العمياء التي انطلقت من واشنطن في اتجاه العراق قد نجحت في تدميره، فإن العامل الأكبر في هذا كان عناد وجنوح صدام، على حد تعبير الكاتب المصري.

أخيرا تقول صحف القاهرة جميعها إن ديك تشيني نائب الرئيس الأمريكي سيغادر واشنطن غدا الثلاثاء في جولة بالمنطقة تشمل الإمارات والسعودية ومصر والأردن‏،‏ وتهدف الی متابعة تنفيذ توصيات المؤتمر الدولي حول العراق الذي اختتم أعماله في شرم الشيخ يوم الجمعة الماضي‏.‏

على صلة

XS
SM
MD
LG