روابط للدخول

جولة علی الصحافة العراقية ليوم السبت 5 أيار


محمد قادر – بغداد

أغلب الصحف العراقية ليوم السبت عنيت في عناوينها الرئيسة بمقررات ونتائج مؤتمري شرم الشيخ، العهد الدولي ودول جوار العراق، إلا أن الصباح الصادرة عن شبكة الإعلام العراقي تناولت الحدث بتفاصيل أوسع وعناوين أكثر. فقالت في مؤتمر الجوار إنه يدين الإرهاب ويدعو إلى توسيع المشاركة السياسية وتفكيك الجماعات المسلحة مؤكداً حاجة العراق لبناء قواته وترك مصير القوات الأجنبية لتقديرات الحكومة. وأشارت الصحيفة أيضاً إلى أن المشاركين في المؤتمر اتفقوا على عقد الاجتماع المقبل في مدينة إسطنبول.

أما مؤتمر العهد الدولي فإن الوثيقة التي صدرت عنها شملت تسعة التزامات من بينها إسقاط الديون وإلغاء التعويضات وتقديم منح وقروض ومساعدات مالية واستثمارية وإدارية وفنية، إضافة إلى ذلك فإن الوثيقة تضمنت ثلاثة ملفات رئيسة (سياسي واقتصادي وأمني)، وعلى حد ما نشرته صحيفة الصباح.

لنقرأ من عناوينها الأخرى .. لكن في السياق ذاته:
** البابا وخاتمي يدعمان نتائج مؤتمري شرم الشيخ
** رايس والمعلم: لقاء نادر في ثلاثين دقيقة
** أعضاء الوفد العراقي أكدوا أن نتائج مؤتمر العهد الدولي فاقت التوقعات

وانتقالاً إلى صحيفة الزمان التي تحدثت عن إصرار وزارة الداخلية بأن الجثة التي بحوزتها تعود إلى محارب عبد الله الجبوري الذي يعرف باسم (أبو عمر البغدادي) أمير ما يسمى بدولة العراق الإسلامية، في وقت تؤكد القوات متعددة الجنسية أن القتيل هو مسؤول إعلام البغدادي وهو متهم بالضلوع في خطف الصحفية الأمريكية (جيل كارول) وناشط السلام (توم فوكس) وأجانب آخرين. وبين الآراء المتعددة وتضاربها تخبرنا الصحيفة بأن رواية جديدة ظهرت إلى الملأ أفادت بأن القتيل ذبح على أيدي عناصر من الجيش الإسلامي وليس خلال اشتباكات مع قوات مشتركة.

ونطالع في الزمان أيضاً:
** خطباء مسلحون يمهدون أذهان الأهالي لإعدام ضحاياهم
** بارزاني يقول: انسحاب القوات الأمريكية يعرض العراق إلى كارثة

أما في المدى فنقرأ:
** مسلحون مجهولون يستهدفون راديو دجلة في حي الجامعة
** القبض على شبكة إرهابية كانت تعد لضربة كيمياوية في السليمانية
** محاولة فاشلة لاغتيال محافظ بغداد

في حين تقول صحيفة المشرق في عناوينها:
** التوافق تهاجم حكومة المالكي وتطالب بـمشاركة حقيقية في السلطة
** فرض حظر تجوال في النجف إثر اشتباكات مسلحة بين الشرطة وجيش المهدي
** برهم صالح يأمل في أن تتوصل الحكومة المركزية وكردستان إلى حل الخلافات بشأن قانون النفط

هذا وفي زاويته (جملة مفيدة) في جريدة الاتحاد يعرب عبد المنعم الأعسم عن عدم تفاؤله بنتائج وتداعيات مؤتمر شرم الشيخ قائلاً:
"لا أريد أن أحبط الآمال المعلقة على مؤتمر شرم الشيخ، لكن ماذا يتبقى من تلك الآمال حين نقرأ تصريحا لأمين عام الجامعة العربية عمرو موسى يقول فيه بأن الدول العربية ليست طرفا في وثيقة العهد الدولي ولن توقع عليها، بل ستؤيد هذه الوثيقة؟ والتوقيع على التزام ما في السياسة غير التأييد طبعا."
ويضيف الكاتب:
"ثمة تضمينات واستدراكات غير مريحة أيضاً وردت في تصريحات وكلمات وتعقيبات ممثلي الدول العربية لجهة مسؤولياتها إزاء ملف الأمن في العراق وضرورات لجم المشروع الإرهابي الإجرامي" - وبحسب تعبير الكاتب في جريدة الاتحاد.

على صلة

XS
SM
MD
LG