روابط للدخول

الصحف المصرية عن الشأن العراقي .. الجمعة 4 أيار


أحمد رجب –القاهرة

احتفت صحف القاهرة الصادرة الجمعة بنجاح مؤتمر العهد الدولي في شرم الشيخ. وقالت صحيفة الأهرام شبه الرسمية في افتتاحيتها إن مبادرة إنقاذ العراق التي انطلقت من على أرض مصر‏،‏ وتحديدا من شرم الشيخ‏،‏ تستدعي التوقف والتفكير بهدوء في قضية الدور المصري الذي روج البعض أخيرا لأحاديث غير موضوعية أو عقلانية عن أنه تراجع وأصبح ضئيل التأثير‏.‏ وأضافت الأهرام: كثيرون لا يعلمون أن عقد المؤتمر في مصر كان مثار تحفظ من بعض الدول،‏‏ إلا أن إصرار حكومة العراق وكذلك المجتمع الدولي على ضرورة استضافة شرم الشيخ للمؤتمر جعل كل من رفض أو تردد يبتلع تحفظاته ويأتي ليشارك في المؤتمر الذي يعد الأكبر منذ سنوات، إذ يحضره وزراء خارجية ‏50‏ دولة والعديد من المنظمات الدولية والإقليمية وعلى رأسها الأمم المتحدة والجامعة العربية‏.‏ وترى الصحيفة المصرية أن مصر تعتقد أن مبادرة العهد الدولي لإنقاذ العراق ومؤتمر دول الجوار الذي يعقد الجمعة في شرم الشيخ أيضا يمكن أن يشكلا بداية حقيقية لإخراج العراق من أزمته التي يعترف بها الجميع شريطة أن يقوم كل طرف، بما في ذلك الولايات المتحدة‏،‏ بدوره المنوط به‏.

وفي الأخبار يقول محمد بركات إنه في ظل الظروف المستحكمة المأساوية في العراق، والمقلقة والمتوترة في دول الجوار، والمتأزمة في واشنطن، يجتمع هذا الحشد الإقليمي والدولي في مدينة السلام بشرم الشيخ بحثا عن الحل، وسط توافق شامل علی ضرورة وضع نهاية لكل ذلك، يتفق عليها العالم وتوافق عليها دول الإقليم، ويلتزم بها العراق. ويرى الكاتب المصري أن التجمع الدولي المساند للعراق يعبر عن فشل السياسة الأميركية، وأن المأساة العراقية لم تتوقف عند حدود العراق، وإنما تجاوزته إلى مرحلة أكثر خطورة إذ تحول العراق إلى مرتع خصب للإرهاب الذي ينبغي القضاء عليه، على حد تعبير الكاتب المصري.

أخيرا يعتبر محمد علي في الجمهورية أن من أهم أسباب اختيار العراق لمصر لانعقاد المؤتمر الدولي أن مصر ليست صاحبة مصلحة في العراق. وليس لها توازنات أو تحالفات مثل الدول المجاورة التي تستخدم أرض العراق للمساومة على قضايا أخرى تورطت فيها، وتريد لأبناء العراق أن يسددوا الفاتورة نيابة عنهم، وأن العراقيين على اختلافهم يعرفون أن مصر هي المؤهلة عسكريا وأمنيا ويمكنها مساعدة العراق بشكل فاعل وحقيقي على انتشاله من أزمته، على حد تعبير الكاتب المصري.

على صلة

XS
SM
MD
LG