روابط للدخول

قراءة في صحف مصرية عن الشأن العراقي يوم الجمعة 27 نيسان


أحمد رجب –القاهرة

تهتم صحف القاهرة بقرار الكونغرس الأميركي حول الصيغة النهائية لقرار يربط تمويل الحرب في العراق بسحب القوات الأميركية من هناك، وقالت صحيفة الأهرام الصادرة اليوم الجمعة في صدر صفحتها الأولى إن الكونغرس الأميركي‏ تبنى بمجلسيه‏ الصيغة النهائية لمشروع القرار الذي يهدف إلى سحب القوات الأميركية بدءً من أول أكتوبر / تشرين الأول المقبل،‏ وأضافت أن التصويت الأخير على مشروع القرار جرى في مجلس الشيوخ حيث صوت‏ 51‏ عضوا لصالح القرار مقابل معارضة ‏46، وكان مجلس النواب قد أقر النص في وقت متأخر من يوم الأربعاء بـ‏218‏ صوتا موافقا في مقابل ‏208‏ معارضين‏‏ وامتناع نائبين عن التصويت‏.‏ ويفترض أن يحيل الكونغرس المشروع الذي ينص على توفير تمويل بقيمة ‏124‏ مليار دولار إلى الرئيس جورج بوش للتصديق النهائي‏.‏ لكن الأهرام قالت إن المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو عبرت عن استيائها من هذه الخطوة من جانب الكونغرس الذي يسيطر عليه الديمقراطيون‏،‏ قائلة‏‏ إنه قرار فشل واستسلام‏،‏ وأكدت أن الرئيس جورج بوش سيستخدم حق النقض الرئاسي ضده‏.‏

أما صحيفة الأخبار فتعلق على القرار بالإشارة إلى أن فارق التصويت كان عشرة أصوات فقط، واعتبرته تحديا للرئيس الأميركي جورج بوش. كما تشير أيضا إلى أن القرار يتضمن يوم 31 من مارس / آذار القادم موعدا مستهدفا لكنه غير ملزم لإتمام الانسحاب من العراق.

وعلى صعيد آخر تنقل صحيفة الأهرام عن مساعد وزير الخارجية المصري السفير هاني خلاف قوله إن مصر تدعم بكل قوة جهود المصالحة الوطنية في العراق على أساس توسيع نطاق العملية السياسية لتمثيل جميع مكونات الشعب العراقي‏ دون إقصاء أو تهميش لأي طرف‏،‏ وحل جميع الميليشيات ومصادرة أسلحتها وإعادة إدماج أعضائها في الحياة المدنية والإسراع في عملية إعادة بناء الجيش والأجهزة الأمنية على أسس وطنية ومهنية بما يمكن العراق من النهوض بمسئولياته الدفاعية والأمنية وبما تنتفي معه الحاجة لوجود قوات أجنبية، بما يساعد العراق على الانتصار لنفسه‏.‏ جاءت تصريحات المسؤول المصري في إطار تغطية للصحيفة المصرية للاستعدادات لمؤتمري دول جوار العراق والمؤتمر الدولي الثاني حول العراق اللذان سينعقدا في شرم الشيخ مطلع الشهر القادم.

أخيرا وفي تغطيتها للأوضاع في العراق تقول الجمهورية إن الانفجارات المتوالية للقنابل والسيارات الملغومة في بغداد والموصل حصدت الخميس ثلاثين قتيلا علی الأقل و63 جريحا معظمهم من أفراد الشرطة وجنود الجيش. وأعلن النائب عبد الكريم العنزي بالائتلاف العراقي الموحد أن خطة فرض القانون في العاصمة العراقية لم تحقق نتائج مهمة على الأرض وأن الزمن لم يعد يجري لصالحها بعد مضي وقت كافٍ لاختبارها.

على صلة

XS
SM
MD
LG